الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكاتب المستوزر

كامل النصيرات

الثلاثاء 7 آب / أغسطس 2018.
عدد المقالات: 857

 من أكبر مشاكلنا في الأردن أنّ من صار اسمه يعرفه أربعون شخصاً؛ تكبر أحلامه فجأة وتصبح عينه اليمنى على الوزارة وعينه اليسرى على الأربعين شخصاً الذين يوهمونه بأنه (فلتة زمانه) وأن الذين استلموا وزارات (مش أحسن منك)..وإنك قدها وقدود..!
في الآونة الأخيرة؛ بعض الكتّاب ولا أخص منهم واحداً لا باسمه ولا بعينه ولكن بكتاباته؛ وسأخاطب بعض الكتّاب الذين تغيّروا باسم الواحد أسهل للكتابة وللخطاب فهذا البعض أشبعنا تنظيراً طوال السنوات المنصرمة وهو يدافع عن قيمة الحرية هذا بعد أن كان ماركسياً متمرداً وانتقل إلى المعارضة الناعمة أو الغنوجة بعد سنوات الحرمان والبحث عن تكميلة الترويحة في باص آخر الليل..!
اليوم؛ وبعد أن طفح النعيم عليه..وصارت الكتابة لديه ليست حاجة جماهيرية تنتظر بوصلته؛ بل هي أقرب للتبريرات والتخريجات..صار يمتلك بقدرة قادر لغة منفلتة من عقالها لا تراعي الجماهير ولا البروليتاريا ؛ بل ضد الجماهير وضد العمّال الذين يتهمهم بالجهل والفساد..!
اليوم ؛ وقبل اليوم بيوم..لم يعد ذاك الفتى الذي تستشعر منه خوفه على الوطن بل كأنه الجالسُ أرضاً ولا يرفع عينيه بأحد إلا عيون الكبار الذين يتمنّى أن يمنحوه جواز المرور للقب (معالي)..!
لستُ ضد أن تحلم أن تصبح كلّ شيء..ولكنني ضد أن تنقلب على الناس (اللي تحت) لترضي الناس (اللي فوق)..لستُ ضد أن تصبح وزيراً؛ ولكن بمبادئك وثوابتك؛ لا بتغيير خطابك والانقلاب على تاريخك..! أنا معك حينما تكون أنت أنت ؛ لا أن تكون غيرك وتريد من الناس أن يصدقوك وأنت تمثّل على نفسك أنك أنت..!
أبارك لك بالوزارة من الآن..فهي قادمة إليك لا محالة ..ليس لأنك (فلتة زمانك) بل لأنك أتقنت اللبس الجديد في القدم والجسد واللسان..مبروك المعالي القادم..

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش