الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن الحاضر العربي الوحيد

كمال زكارنة

السبت 7 تموز / يوليو 2018.
عدد المقالات: 441

على الساحتين السورية والفلسطينية،  الاردن الدولة العربية الوحيدة الحاضرة بقوة بشكل دائم ومتواصل وتقوم بدور سياسي ودبلوماسي فعال ولوجستي في تقديم المساعدات الطبية والغذائية والعينية المختلفة للشعبين السوري والفلسطيني  ينطلق من مصالح وطنية مبررة ويستند الى مواقف قومية والتزامات تاريخية.
في الموضوع السوري منذ بداية الازمة يتحمل الاردن العبء الاكبر من نتائج وافرازات الصراع الدائر في الداخل السوري حيث استقبل اكبر عدد من اللاجئين وتحمل كلفة ذلك ماديا وامنيا واجتماعيا وتعرض لخذلان واضح من المجتمع الدولي الذي تخلى عنه عمليا ولم يلتزم بوعوده وتعهداته المالية ازاء اللاجئين واحتياجاتهم ومتطلباتهم اليومية خاصة فيما يتعلق بالتعليم والصحة والمياه والطاقة.
لكن الدبلوماسية الاردنية استطاعت ان تخترق كل الحواجز وتجلس على الطاولة مع كبار اللاعبين الاساسيين على الساحة السورية وتقدمت على العديد من الدول الاقليمية وفرضت دورا اردنيا فاعلا بفضل حكمة وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني.
لم يقتصر الدور الاردني على الفعل السياسي والدبلوماسي، بل على الارض التحمت الجهود والهبة الشعبية الاردنية الاهلية والرسمية وتناغمت مع بعضها البعض في تقديم كل ما يملك الاردنيون من غذاء وكساء ودواء للاشقاء السوريين الهاربين من جحيم الحرب في الجنوب السوري الى اقرب مكان تجاه الاردن بمشاركة جميع المحافظات والمؤسسات بما فيها الجامعات لنجدتهم وتخفيف معاناتهم وآلامهم.
وعلى صعيد القضية الفلسطينية يقف الاردن بقوة وصلابة وثبات الى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه وقضيته العادلة وهو الوحيد الذي يتصدى للمشاريع والمخططات والسياسات والممارسات الاحتلالية التهويدية والاستيطانية في القدس  وجميع الاراضي الفلسطينية المحتلة، ويقبض على مبدأ حل الدولتين لضمان حماية الحقوق الفلسطينية وانقاذ القدس الشرقية من انياب التهويد وتحقيق الاهداف الوطنية الفلسطينية باقامة الدولة المستقلة القابلة للحياة والمتصلة جغرافيا على حدود الرابع من حزيران 67 وعاصمتها القدس الشريف، ويواصل بكل شرف وشجاعة تحمل مسؤولية الدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس وحمايتها من خلال الوصاية والرعاية الهاشمية التاريخية على تلك المقدسات بشكل شخصي ومباشر من قبل جلالة الملك.
 بقدر ما نكبر ونفخر بهذا الدور الوطني والقومي العروبي ونعتز به، فإنه من المؤسف ان يكون الاردن وحيدا في مواجهة كل هذه التحديات والاعباء والمسؤوليات الجسام، وفوق كل هذا يطلب من الاردن القيام بما تعجز عنه دول عظمى اقتصاديا.!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش