الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سياسيون وعسكريون: قرار إغلاق الحدود الأردنية سيادي ويمكن حماية النازحين داخل الأراضي السورية

تم نشره في الجمعة 6 تموز / يوليو 2018. 07:58 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 6 تموز / يوليو 2018. 08:22 مـساءً

عمان - الدستور

يرى سياسيون ومحللون أن الاردن اتخذ قراراً سياسياً سيادياً بمنع تدفق مزيد من اللاجئين إلى أراضيه.

واتخذ الأردن قراره بإغلاق حدوده ومنع استقبال اللاجئين السوريين، لوجود جماعات ارهابية مسلحة تنشط بين النازحين، وفق ما افادت جهات رسمية.

وعلق أستاذ العلوم السياسية د. محمد القطاطشة أن اللجوء أصبح يعادل ثلث سكان الأردن، في الوقت الذي تعاني فيه المملكة من الأوضاع الاقتصادية الصعبة وشح المياه وقلة الموارد، مؤكداً أنه يحق للأردن وفق القانون الدولي إغلاق حدوده ومنع استقبال المزيد من اللاجئين.

وأضاف أن الحل الأمثل، أن يذهب النازحون السوريون إلى مناطق أكثر أماناً داخل الأراضي السورية، ويرى القطاطشة أن جميع الدول العربية معنية بالوقوف إلى جانب الأردن ودعمه، مطالباً اياها باستقبال اللاجئين وتوفير فرص العمل لهم، ومشاركة المملكة في تحمل أعباء اللجوء السوري.

بدوره أكد وزير الدولة للشؤون القانونية الأسبق د. بشر الخصاونة أن المملكة اتخذت قرار اغلاق الحدود ومنع استقبال النازحين السوريين لكونها دولة مستقلة ذات سيادة لها حقوقها وواجباتها، ولها الحق باتخاذ القرارت كافة التي تصب في مصلحتها.

وأضاف الخصاونة أن المملكة لطالما وقفت الى جانب الاشقاء السوريين، وقدمت لهم المساعدات واستقبلتهم منذ بداية الازمة السورية.

من جهته أكد رئيس لجنة الخارجية في مجلس النواب رائد الخزاعلة أن الأردن تحمل عبء الأزمة السورية وحده وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته الانسانية تجاه اللاجئين والنازحين.

وأضاف أن على الأمم المتحدة دعوة المجتمع الدولي لإنشاء منطقة عازلة داخل الأراضي السورية ليقيم النازحون بها.

وشدد على قدرة الأردن على مساعدة النازحين داخل الأراضي السورية وفي المناطق الآمنة دون دخولهم إلى أراضي المملكة ما قد يعرض أمن الأردن للخطر نتيجة تسلل عناصر مسلحة بينهم.

وكانت وزيرة الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات قالت إن الأردن مدرك لدوره الإنساني تجاه الأشقاء السوريين الهاربين من القتل والتدمير، حيث بدأ الأردن بإيصال مساعدات غذائية وإغاثية للنازحين.

وكان مدير التوجيه المعنوي العميد عودة شديفات، أكد في وقت سابق أن القوات المسلحة جاهزة لردع أي قوة تحاول اختراق الحدود الأردنية والتلاعب في أمن الوطن والمساس به.

وقال شديفات إن الجيش سيضرب بيد من حديد من يريد استغلال تواجد النازحين السوريين قرب الحدود الأردنية، في حين كشق قائد المنطقة العسكرية العميد خالد المساعيد عن تحرك للعناصر الارهابية على الشريط الحدودي مستغلين الفوضى التي تحصل هناك.

يذكر أن الأردن قدم مساعداته الإغاثية بعبور مئات الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والعلاجية ضمن حملة وطنية لإغاثة الأشقاء السوريين، وفتح ثلاثة معابر انسانية آمنة لإغاثة النازحين في الجنوب السوري.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش