الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بالك تولِّعْ ؟

كامل النصيرات

الخميس 5 تموز / يوليو 2018.
عدد المقالات: 892

أنا مع الاحتجاج عندما يكون نقيّاً خالصاً وصافياً .. عندما يتحرّك الناس ليحتجّوا ويغضبوا بشكلٍ سليم .. أمّا الابتعاد بفكرة  الاحتجاج إلى مواضع الاشتعال وتركها تغرس أنيابها في مؤسسات الوطن ليصبح الوطنُ هو الضحيّة الأوحد..فلا أقف مع ذاك ولا أبرره ولا أنساق إليه..!
يسألني البعضُ: بالك تولّعْ..؟ ولأنني حسّاسٌ تجاه مدلول الكلمات ؛ أسارع وأسأل : كيف يعني تولّعْ؟ شو قصدك بتولّع؟ فيأتيني الجوابُ غامضاً كالعادة: يعني الناس (تقوم)..؟ فأرد السؤال بسؤال : شو معنى (تقوم) ؟ فيأتي الردّ عليّ بضجر يشبه الأفأفة: يعني الناس تتحرّك ..؟! فأضحك من الضجر والأفأفة لأني فاهم من الأول قصد السؤال لكني أريد استبدال الألفاظ بألفاظ فقط.!
الآن الجواب على السؤال..أنا لا أعلمُ بالغيب..ولكني شاطر بقراءة التاريخ..وأشطر بالمقارنة ..والناسُ تشعر بالغبن والخوف ..نعم.. ولهم الحقّ في ذلك ؛ نعم..أمّا كيفيّة التعبير عن ذلك فهنا الاختلاف و اللعب بالمستقبل..! لستُ مع إنها (تولّع) ..ولا مع التوليع بأي شكل من الأشكال..فلا أرضى لعلبة فول في مؤسسة أن تصاب بأذى..ولا مع أن يمسي الناس ويصبحوا ولا يجدون حليبا لأطفالهم لأنّ الاحتجاج على أي قرار جعل مجموعة من الناس ترتكب جريمة العبث بسلم الناس وأمنهم ..!
أنا مع الطفل في وطني أن يتعلم كيف يخالفني.. وكيف يوقفني عند حدي.. وكيف يعارضني ويقف ضدّي.. ولكن بالأسلوب الذي يترك مجالاً للعودة لكلانا حينما يرى أحدنا أنه أخطأ.. أنا مع رفع الظلم ومحاربة كل من سرق أحلام الناس.. ولكني ضدّ من يعتقد أن الفوضى تجلب الحق و العدل ؛ لأن الفوضى لا تصنع إلا الطريق المسدود والمستقبل الأسود.
بالتأكيد (لن تولّع) ، لأن الناس ضد التوليع وليس لهم بعد أن ضاقت الأرض عليهم إلا وطنهم وليس لهم إلا أن يضربوا كل يدٍ تمتد إليه .. فليس بعد التوليع إلا العراء.. ونحن قوم نبحث عن السترة في هذا الوطن..!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش