الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اختتام أمسيات "شومان" الفنية وسط عمان

تم نشره في الأحد 1 تموز / يوليو 2018. 01:09 مـساءً

عمان-الدستور:

 

اختتمت مساء أمس على خشبة مدرج الاوديون فعاليات أمسيات شومان الفنية وسط عمان، والتي دأبت مؤسسة عبد الحميد شومان على تنظيمها منذ العام 2014.

وشهد حفل ختام الامسيات التي استمرت يومين، مع الفنانة اللبنانية عبير نعمة حضورا لافتاً، شاركت خلاله الجمهور العماني بأغنيات مختلفة عن السائد محملة بتجارب إبداعية تلامس ذائقة المتلقي، بمصاحبة فرقة الاوركسترا الأردنية بقيادة الموسيقار محمد عثمان صديق.

وتنوعت الأغاني التي قدمتها حرب في الأمسية ما بين أغنياتها الخاصة إلى جانب عدد من الأغاني التراثية العربية وأغنيات السيدة فيروز.

والفنانة اللبنانية عبير نعمة؛ لها أداء مختلف عن الأساليب والأنماط الغنائية السائدة في ثقافات الشرق والغرب، مزجت فيها بين الإرث الغنائي العربي الأصيل وتلك الاشتغالات على ألحان حديثة مستمدة من طاقتها الموسيقية، فهي اختارت من بطون الشعر العربي القديم مقتطفات من المتنبي ونوابغ الصوفية قصائد عابقة بالألحان العذبة الشديدة الالتحام بآمال وآلام الإنسان المعاصر.

وثمنت الفنانة نعمة مشاركتها في الأمسية، مشيرة إلى أن اللون الغنائي الذي قدمته قد نال اعجاب الجمهور، بالإضافة الى أن مشاركتها هيأت لها الفرصة للتعرف على الموسيقيين المحترفين المشاركين.

فيما استهلت الأمسيات عروضها، الخميس الماضي، مع الفنانة السورية، ميس حرب، بمصاحبة العازف التركي محمد أكتاي، الذي شارك كعازف ايقاع منفرد العديد من الحفلات في دول عربية وأجنبية، ورافق العديد من الفنانين المحليين وعمل معهم.

كما شارك في الأمسية فنان "الكنجيرا" العالمي بانغلور امريت، الذي أدى عزفه ببراعة وسرعة، وشارك في العديد من المهرجانات على المستوى الوطني، كما قام بتأليف وتنفيذ العديد من مشاريع الموسيقى والانصهار. يرتبط أيضا مع العديد من المنظمات الثقافية.

إلى جانب مشاركة عازف الإيقاع ناصر سلامة، الذي يتقن فن الإيقاع العربي/الشرقي، ويبدع في تقديم الإيقاعات اللاتينية، والفلامنكو، وآلات إيقاعية متنوعة أخرى من أنحاء العالم.

وشارك في الأمسية كذلك، الطبال الهندي، بريديتو لاهيري، الذي يتمتع أسلوبه بالبساطة والوضوح. لاهيري استطاع ان يخلق مكانه الخاص من خلال إظهاره للكلاسيكية الهندية؛ وهي واحدة من أقدم التقاليد الموسيقية في هذا العالم كله.

فيما استطاع صاحب الموهبة الموسيقية العالية على آلة الكمان رشيد هلال، أن يخلق حالة فرح خالصة عند العمانيين، وهو العازف الأول في أوركسترا السيدة فيروز، إضافة إلى انه مؤسس وقائد فرقة سيد درويش.

بينما أطرب العازف الأردني والمؤلف الموسيقي، عمر عباد، بعزفه على آلة العود مسامع الجمهور وعاد بهم إلى ذكريات يملؤها الحنين إلى ايام الصفاء والعنفوان. وعباد قام أسس مجموعة (اوتار عمان) والتي تتكون من ٢٠ عازفاً على العود.

كما شارك في الأمسية الفنان الشاب نور الدين ابو حلتم، وذلك بالعزف على آلتي الناي والكولة، ويعمل مع عدة فرق فنية من ضمنها فرقتي "رم" الأردنية و "الحنونة" الفلسطينية".

ولأن الموسيقى لا تعترف بالحدود الإقليمية، تسعى "شومان" لتعريف جمهور أوسع بالتجارب العالمية من خلال برنامج الأمسيات الموسيقية وذلك من خلال توليفة خاصة؛ حيث تتمازج في هذه الأمسيات فرق وموسيقيون محليون مع فرق وموسيقيين عرب وعالميين؛ يتبادلون الخبرات ويقدمون منتجا إبداعيا لجمهور واسع في الليالي العمانية.

وكانت مؤسسة عبد الحميد شومان قد أطلقت برنامج الأمسيات الموسيقية في العام 2014، الذي يعدّ منصةً لتجارب أردنية وعالمية واعدة في المجال الموسيقي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش