الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتفاقية بين البلديات و"المهندسين" وصندوق التشغيل لتدريب 500 مهندس

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2018. 01:41 مـساءً

عمان - وقعت وزارة الشؤون البلدية ونقابة المهندسين الأردنيين وصندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني، اليوم الخميس، اتفاقية تدريب بهدف التشغيل يستفيد منها نحو 500 مهندس.

ووقع عن الوزارة وزيرها المهندس وليد المصري، وعن النقابة النقيب المهندس احمد سمارة الزعبي، وعن الصندوق مديره هيثم الخصاونة، وبحضور امين عام الوزارة المهندس وليد العتوم وعدد من مسؤولي الاطراف الموقعة.

وتتضمن الاتفاقية تدريب 500 مهندس ومهندسة في بلديات المملكة ومركز الوزارة والمديريات التابعة لها، مقابل مكافأة ثابتة قيمتها 290 دينارا صافية بعد اقتطاعات الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي.

وقال وزير الشؤون البلدية والنقل المهندس وليد المصري، ان النقابة شريك استراتيجي للوزارة في تنفيذ برامجها وخططها، مشيرا الى ان الاتفاقية التي وقعت اليوم في مبنى الوزارة زادت اعداد المهندسين المستفيدين من التدريب والتشغيل الى 500 مهندس ومهندسة بدلا من 300 تم تدريبهم وتشغيلهم وفق الاتفاقية التي وقعت العام الماضي.

واوضح المصري، ان الاتفاقية تضمن للمهندسين المستفيدين منها اولوية في التعيين، وان لجنة مختصة ستتابع اهتمام وجدية المتدربين لضمان الحصول على مخرجات مهنية وعملية تنعكس على اماكن العمل وعلى الخريجين وبما يضمن صقل مهاراتهم واكسابهم معارف عملية تساعدهم على النجاح بأعمالهم.

واشار، الى انه سيتم اختيار التخصصات والمتدربين وفق احتياجات الوزارة والبلديات وذلك من خلال لجنة مشتركة تضع اسس مفاضلة واضحة تخدم الهدف الرئيسي من البرنامج، داعيا الى مزيد من التعاون مع نقابة المهندسين بما يحقق الشراكة الفعلية بين القطاعين العام والخاص.

وافاد الوزير، بان الوزارة وقعت اتفاقيات مع جهات عدة بهدف توزيع المهام وفق اجندات اللامركزية لتخدم جميع المحافظات والمؤسسات المتواجدة فيها، مؤكدا استمرارية الانفتاح والتشبيك مع جميع المؤسسات في القطاعين العام والخاص.

من جانبه، اكد المهندس الزعبي على التشاركية والتعاون من قبل وزارة الشؤون البلدية، وان الاتفاقية التي تضمن اشراك عدد كبير من المهندسين ببرنامج تدريبي عملي حقيقي سيدعم ويعزز قدراتهم الوظيفية لاحقا.

واشار الزعبي الى ان النقابة ستوفر للمشاركين في البرنامج تدريبا وتأهيلا قبل دمجهم بأماكن العمل التي سيتم اختيارها وفق اولويات الوزارة والبلديات واحتياجاتها، داعيا الى ضرورة ان يأخذ القطاع الخاص دوره في التدريب والتأهيل في مختلف القطاعات، وان النقابة ستعمل مع الوزارة على تنفيذ برنامج تدريبي جديد يخدم احتياجات الوزارة بهدف تعزيز كوادر الوزارة الهندسية.

وقال مدير الصندوق الخصاونة ان الصندوق يركز على دعم البرامج ذات الجدوى والانعكاس الفعلي على المجتمع والمؤسسات والمشاركين في البرامج، منوها الى ان برنامج تدريب وتشغيل المهندسين من انجح البرامج من حيث الاثر والايجابيات التي تحققت من التجارب السابقة.

ووفق نصوص الاتفاقية، تلتزم الاطراف بتدريب 500 مهندس في مركز الوزارة والبلديات وحسب نسبة كل تخصص، يتم تدريبهم من قبل مهندس مختص بما يضمن رفع كفاءة المتدرب العلمية والعملية طيلة فترة التدريب.

كما تتضمن الاتفاقية عملية متابعة وتقييم للمهندسين المشاركين بالبرنامج لضمان التزامهم بأهداف البرنامج، فيما تصل قيمة المكافأة المدفوعة الى 290 دينارا تدفع منها الوزارة 190 دينارا وتتكفل النقابة بالباقي، فيما يلتزم الصندوق بتسجيل المتدرب اثناء التدريب بسجلات الضمان الاجتماعي ودفع نسبة الاشتراك عن جهة التدريب، ويلتزم المهندس المتدرب بتسديد الاشتراك السنوي للنقابة وبحال تخلف عن ذلك يتم خصم قيمة الاشتراك من قيمة المكافأة المدفوعة له.(بترا)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش