الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المغــــرب.. يشـــرق بعـــد غيــــاب

تم نشره في الاثنين 11 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور - يوسف أبو احميد
عادت شمس الكرة المغربية إلى الإشراق في كأس العالم مرة جديدة، وذلك بعد أن انتزع «أسود الأطلس» بطاقة التأهل إلى نهائيات 2018 في روسيا.
وكانت المشاركة الأخيرة للمغرب في مونديال فرنسا 1998، وقتها تألق المنتخب المغربي وقدم مستويات رائعة لكنه فشل بعبور محطة الدور الأول في سيناريو دراماتيكي لا يخطر على البال.
في 1998 أهدر المغرب فرصة الفوز على النرويج ليكتفي معه بالتعادل 2-2، قبل أن يسقط أمام حامل اللقب البرازيل بثلاثية نظيفة، وهي النتيجة ذاتها التي هزم بها أسكتلندا في المباراة الأخيرة.
اعتقد الجميع أن المغاربة بلغوا الدور الثاني مع تبقي دقائق قليلة على نهاية اللقاء، لكن نتيجة المباراة الثانية والتي جمعت بين البرازيل والنرويج كانت تشير الى تقدم «السيليساو» بهدف كان كافيا لتأهل المغرب، قبل أن تنقلب المعطيات في اللحظات القاتلة ويخطف المنتخب النرويجي الفوز بهدفين لواحد.
وسبق للمغرب المشاركة في أربع مناسبات سابقة على صعيد كأس العالم، كان الإمتياز الأكبر فيها لمونديال 1986 التي عبر فيها المنتخب الدور الأول بآداء لافت ومميز، حيث تعادل سلباً مع بولندا وإنجلترا وتغلب على البرتغال 3-1، قبل الخروج بصعوبة في دور الـ16 بأقدام الألماني الكبير لوثار ماتيوس. تلعب المغرب في المونديال ضمن المجموعة الثانية إلى جانب إسبانيا والبرتغال وإيران، حيث من المتوقع أن تكون البطاقة الأولى محسومة للإسبان، على أن يكون الصراع مغربيا برتغاليا لكسب البطاقة الثانية.
ويرى الكثير من النقاد أن المغرب بإمكانه التأهل برفقة إسبانيا إلى الدور الثاني، بالنظر إلى الإمكانيات الفردية الرائعة التي يضمها المنتخب في صفوفه على غرار مهدي بنعطية وأمين حارث وفيصل فجر وحكيم زياش ونور الدين مرابط وأيوب الكعبي، فضلاً عن المدرب الرائع والخبير هيرفي رينارد.
على أرضية الواقع يمكن لعشاق الكرة المغربية أن يحلموا بأكثر من الدور الثاني، وذلك لأنهم في حال التأهل سيواجهون أحد أضلاع مربع المجموعة الأولى السهلة نسبياً وهي روسيا ومصر والسعودية وأوروغواي.
عودنا المغرب على السحر والمتعة في مشاركاته السابقة بالمونديال بكرة قدم جذابة.. الجيل الحالي لا يتجزأ من ذلك التاريخ الأصيل.. بالتوفيق لمنتخبنا العربي المغربي في روسيا بعد إشراق الشمس رغم سنوات الظلام الدامس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش