الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قيادة حكيمة وشعب مسؤول

تم نشره في الاثنين 11 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

غادة أبو الفيلات

أحداث متسارعة ودسمة داهمتنا خلال الأسبوع المنصرم بين جذب وشد، واحتقان للشارع وأخبار عديدة منها الصحيح ومنها الملفق ..
بدأت بالاعتراض على قانون ضريبة الدخل الجديد مما حذا بالدعوة للنزول إلى الشارع والإضراب ثم الاعتصام المستمر، والمطالبة بإقالة حكومة دولة هاني الملقي، وفي خلال هذه الفترة قرار رفع البنزين ثم اطلق معالي وزير المالية الأسبق تصريح بأن الخزينة لا يوجد بها ما يكفي لدفع رواتب الموظفين، مما زاد في احتقان الشارع وأصبح الدوار الرابع كالسفينة التي تحمل من كل الأصناف تهوج وتموج بين المواطنين الغاضبين من القرارات المجحفة والقوانين الظالمة وبين قوات الدرك والأمن العام الذين كانوا مؤمنين بأحقية المواطنين بالاعتراض لكنهم أقسموا على المحافظة على الأمن والأمان فشكلوا أجمل لوحات التعاون بين المواطنين وقوات الأمن ففي هذا الاتجاه تجد مائدة افطار تجمع بين جميع الفئات وفي الجانب الآخر من يوزع المياه على الجميع دون تفريق وعند الصلاة تتوحد الصفوف فالإمام من المواطنين والمأموم من الدرك والعكس صحيح، فقد تعاملت قوات الأمن مع الشعب في غاية الرقي والاحترام مع المحافظة على الأمن والنظام، وفي خلال هذه الفترة أيضا كثرت الأقاويل والإشاعات وللأسف كان للإعلام غير المسؤول يد ودور سلبي بهذه الإشاعات، ينشرون دون التأكد من المصدر، فقط من أجل السبق الصحفي بغض النظر عن الحقيقة وبغض النظر عن بعض السلبيات إلا أن ما حدث يدعو للفخر بجميع أطياف الشعب من مدنيين وعسكريين.
أسبوع حاسم فيه قرارات مصيرية صدرت عن القائد الإنسان جلالة الملك عبدالله الثاني الذي كرس نفسه لخدمة هذا الوطن والنهوض به ومن خلال إيمان جلالته بشعبه واهتمامه به وبمستوى معيشته كان لهذه القرارت أكبر الأثر في نفوس المواطنين فقد ركز جلالته في الخطاب الملكي  «على الجميع التحلي بروح المسؤولية وعلى المسؤولين العمل لمصلحة البلد وليس المصلحة الشخصية.
دمت جلالتك بقوة ودام عزك وحكمتك أيها الملك الإنسان .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش