الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التصريحات الاقتصادية

إ.د. سامر الرجوب

الخميس 7 حزيران / يونيو 2018.
عدد المقالات: 149

في عصر ضوئية سرعة المعلومة وفي ضوء الاثر الكبير لأي معلومةِ تنتشر - على شكل تصريحٍ او تغريدة او عبارة خرجت من دون تمحيص - لا بد وان ينتبه الجميع لما يصدر عنهم من معلومات.
 ولا شك ان التصريحات الاقتصادية التي تصدر من مسؤول تنفيذي او تشريعي او من خبير  من اشد تلك المعلومات خطورة واكثرها اثراً  على الجو العام للاقتصاد سواء كانت معلومة حقيقية او بعيدة عن الدقة. 
 اتذكر في تسعينيات القرن الماضي عندما كان جميع الامريكيين  ينتظر خروج محافظ البنك الفيدرالي «ألان غرين سبان» من اجتماعات مجلس المحافظين وذلك فقط  ليمعنوا النظر الى معالم وجهه،  فإن وجدوا وجه «غرين سبان» منفرجا تحسنت  اسعار الاسهم  في السوق المالي من ذلك اليوم وتحسنت مؤشراته، واذا لاحظ المراقبون عبوسا في وجهه تراجع السوق المالي وسادت الانطباعات السلبية لدى الجميع.
 ما اريد ايصاله انه لا يجوز الاستخفاف بأثر اي معلومة أو حركة تصدر من اي مسؤول حكومي وتشريعي حالي او سابق ويجب التأني والتفكير قبل نشر اي منها او ادلاء التصريحات .
 الاقتصاد هو مرآة للمعلومة ويصبح اكثر حساسيةً لها في ظل ظروف تراجع مؤشرات قوة الاقتصاد او ظل المرور في مرحلة مثل التي نمر فيها الان، فالجميع يترقب سماع اي معلومة او قراءة اي تصريح وآذان الاقتصاد مفتوحة على وسعها لتسترق اي معلومة فهي شديدة القوة وزادت قوتها مع تداعيات قانون الضريبة وخروج المواطنين رفضا  له.
 الاقتصاد الاردني منيع ويمتلك الاساسيات التي تضمن استمرار عمله بطريقة تدعم نموه  وقد مر على الاقتصاد ظروف اصعب من تلك التي نعيشها وخرجنا منها في تلك الايام وسنخرج منها في هذه الايام.
 لنرفع ثقتنا باقتصادنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش