الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انطلاق أعمال مؤتمر رابطة المراكز العلمية بشمــال أفريقيــا والشـرق الأوســط 2016

تم نشره في الخميس 27 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:01 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 27 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 09:43 صباحاً
عمان - مندوبا عن جلالة الملكة رانيا العبدالله شارك نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات في الجلسة الافتتاحية لأعمال المؤتمر الخامس لرابطة المراكز العلمية بشمال أفريقيا والشرق الأوسط 2016 «تواصل» الذي يستضيفه وينظمه متحف الأطفال الأردن وانطلقت اعماله صباح امس في فندق انتركونتيننتال عمان.
ويشارك في المؤتمر الذي يعقد في الاردن للمرة الاولى نخبة من العلماء الخبراء والعاملين في المراكز العلمية والثقافية والمتاحف، ومؤسسات التعلم التفاعلي من المنطقة العربية وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية يصل عددهم إلى 38 باحثا ومتحدثا. وقالت مديرة متحف الأطفال الأردن سوسن الدلق ان المؤتمريعد  فرصة ثمينة لتبادل المعرفة والخبرات حول وسائل التعليم التفاعلي التي تدعم العملية التعليمية الرسمية والتي أثبتت الدراسات أنها أساسية للتطوير المستدام، ولإحداث التغيير والنوعية في حياة الافراد والمجتمعات، مشيرة الى ان المؤتمر منصة تواصل «للتعلم والاستفادة لكل من يعمل في مجالات إدارة المراكز الثقافية والعلمية والمتاحف بشكل عام أو من يعملون في التعليم العالي من ذوي العلاقة بهذه التخصصات والتي تشهد نموًا وتطورًا مستمرين».
ولفتت الدلق الى ان الاردن رشح لاستضافة المؤتمر لأنه بيئة محفزة وملهمة في ترسيخ رسالة المراكز والمتاحف لتبادل العلم والمعرفة، وإدراكه لأهمية العلوم في تحفيز التواصل والتشبيك العالمي، مشيرة الى ان رابطة المراكز العلمية لشمال أفريقيا والشرق الأوسط التي تأسست في العام 2006 من قبل مكتبة الاسكندرية، هي الوحيدة من نوعها في المنطقة التي تعمل على تطوير وتوصيل العلوم (Science Communication)، وخاصة في المراكز والمتاحف.
كما تعمل الرابطة، بحسب الدلق على تعزيز التطور المهني ودعم ركائز التعليم غير الرسمي في المجتمع، من خلال الترويج لأفضل الممارسات والتواصل الفاعل، داعية جميع المراكز العلمية والمتاحف وروادها الى الانضمام لهذه الرابطة، والمشاركة   في الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف والمراكز العلمية والذي يصادف في العاشر من تشرين الثاني المقبل.
وتخلل حفل الافتتاح عرض فيلم وثائقي يبرز أهمية العلوم في اثراء حياتنا وإحداث التغيير للأفراد والمجتمعات، اضافة الى عرض علمي تفاعلي يظهر اهمية التطبيقات العلمية في الحياة اليومية.
واكد المتحدث الرئيس لأعمال المؤتمر عالم الكيمياء الاردني عمر ياغي رئيس قسم كلية لعلوم الكيمياء في جامعة كاليفورنيا والذي يعتبر ضمن اذكى عشر علماء ومهندسين في الولايات المتحدة الاميركية للعام 2006 اهمية التوسع في انشاء المراكز العلمية والبحثية وتشجيع الشباب والشابات على ارتيادها ولو عبر الشبكة العنكبوتية لاعتبارها مقاربات تجمع الناس وتردم الحواجز بينهم في لغة واحدة هي لغة العلم والمعرفة للتطوير والاكتشاف قائلا ان «الاكتشافات مليئة بالفشل ولكن احراز النجاح ولو بشكل بسيط هو القوة الكامنة لإحداث التغيير في حياة البشرية جمعاء».
ويتضمن المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام جلسات نقاشية وعروضا تفاعلية تحفز الإلهام وتطلق الإبداع من خلال طرح مفهوم «التواصل» في ثلاثة محاور رئيسة  الأول جمهورك: التعلم لأفراد مجتمعك، والثاني محتواك: معروضاتك وبرامجك من وحي مجتمعك، والمحور الثالث تأثيرك: المتاحف والمراكز العلمية كأحد ركائز التغيير والتطوير الاجتماعي.
اضافة الى 12 ورشة عمل تفاعلية.
وعلى هامش المؤتمر نظم معرض لـ 15 من المؤسسات العالمية في المتاحف والمراكز العلمية لتعريف المشاركين بمجالات تطوير المعروضات والمحتوى العلمي والتعليمي للمتاحف والمراكز العلمية. ومتحف الأطفال الأردن هو مؤسسة تعليمية غير ربحية أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله في العام 2007، ويضم أكثر من 150 معروضة تفاعلية، إضافة إلى مرافق تعليمية تشمل المكتبة واستديو الفن ومختبر الاختراع.
وينظم المتحف برامج تعليمية وعروضا على مدار العام، واستقبل منذ افتتاحه حوالي المليون وثمانمئة ألف زائر.بترا
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش