الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الخارجية التركي: منبج ستكون نقطة تحول في علاقاتنا مع واشنطن

تم نشره في الاثنين 4 حزيران / يونيو 2018. 12:01 مـساءً

انقرة - قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن التوصل إلى اتفاق بين أنقرة وواشنطن على وضع منبج في ريف بمحافظة حلب السورية، والخاضعة لسيطرة المسلحين الأكراد، سيكون بمثابة نقطة تحول في علاقات البلدين.

ونقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية، اليوم الإثنين عنه أثناء زيارته الحالية للولايات المتحدة، إنه سيبحث في لقائه مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو مسألة إخراج مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية من منبج.

وأكد جاويش أوغلو أن من أهم نقاط الخلاف بين بلاده والولايات المتحدة هو تقديم واشنطن الدعم لتنظيم للمسلحين الأكراد في سوريا، مشيراً إلى أن أنقرة تسعى لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، وترفض كافة المساعي الرامية لتقسيم هذا البلد.

وعن شراء تركيا منظومة "إس 400" الروسية، قال جاويش أوغلو: "هذه المسألة أثارت توترات بين أنقرة وواشنطن، لكننا طلبنا سابقاً من حليفتنا الولايات المتحدة تزويدنا بهذه المنظومات لكن واشنطن رفضت، وتوجهنا إلى روسيا، وإن كانت واشنطن مستعدة لأن تزودنا بمنظومات الدفاع الجوي، فإننا مستعدون لشرائها".

هددت تركيا بالتدخل العسكري لإخراج المسلحين الأكراد من منبج، إذا لم تتوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة على المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أن تركيا تعتبر المسلحين الأكراد في سوريا فرعاً لحزب "العمال الكردستاني" الذي ينشط في جنوب شرق تركيا وشمال العراق، وتصنفه أنقرة، وواشنطن أيضاً على أنه منظمة إرهابية. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش