الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المشروبات الرمضانية تروي ظمأ الصائم،وافضلها ما يُصْنَع في البيت

تم نشره في الخميس 24 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

 كتابة وتصوير: آية قمق.
لا تقتصر زينة رمضان بالألوان الزاهية والمضيئة الي تثير البهجة وحدها،بل أيضاً هناك العصائر الرمضانية بمختلف ألوانها وأنواعها مثل الخروب والسوس والليمون والتمر الهندي وقمر الدين التي تزين طاولات محال العصائر والمطاعم، والمنتشرة على الطرقات.
لا تكاد تخلو سفرة الافطار الرمضانية خلال الشهر الفضيل من المشروبات الباردة، والتي ارتبط وجودها مع رمضان مثل ( الخروب، التمر الهندي، قمر الدين، الليمون، الجلاب) وغيرها من العصائر التي تحضر مع رمضان، وإذا كانت « القطايف « سيدة الحلوى الرمضانية فإن العصائر الرمضانية تتربع على مائدة رمضان.
الخروب والتمر الهندي والليمون من أكثر العصائر طلباً في شهر رمضان المبارك بالنسبة للأردنيين فهي مشروبات رمضانية تقليدية بإمتياز خاصة أنها تروي الصائمين وتمنحهم شعورا بالانتعاش خصوصاً عندما تقدم باردة في ظل الصيام في أجواء حارة.
فهي عصائر تقليدية حافظة عليها الأردنيون على مدار السنين بتواجدها بالرغم من وجود مشروبات غازية إلا أنها برمضان تضاهي أية عصائر أخرى، فتجدها تباع في محلات العصائر أيضاً بالشوارع وعلى الطرقات إضافة لمحال المعجنات والحلويات تصنعها وتبيعها، ولا يخفى أن الكثير من ربات البيوت يعدونها في البيوت.
فهذه المشروبات المصنوعة محلياً لها فوائدها وتبقى في طليعة شهر رمضان التي تُشعرنا بالانتعاش والارتواء ولذتها المميزة التي لم تتغير طوال السنين، فالناس يعشقونها ويفضلونها على العصائر الأخرى، وبالمقابل كثرتها تضر بما تحتويه من سكريات
أثار سلبية
قال قتيبة محيسن اختصاصي التغذية :
« إن تناول العصائر الرمضانية والحلويات بكثرة يؤدي إلى زيادة الوزن، وما البديل؟ منذ أيامه الأولى، ينجذب الصائم إلى المذاق الحلو، ويرمز السكر إلى لذة الأكل ويعتبره البعض خطيئة النهم.
وللسكر أثار متغيرة على الصحة، وفقاً لكيفية الإفادة منه. وما من مشكلة في وضع بعض السكر على العصائر في رمضان أو في تناول التحلية بعد وجبة الطعام، إن كان الناس يتناولون المشروبات (العصائر الرمضانية) أو الحلويات بين الوجبات فهم معرضون لأن يكثروا من الأكل وبالتالي يعمل على زيادة الوزن».
وأضاف : « فإذا تناول الصائم العصائر والحلويات بين الوجبات يكون سكراً سريع الاحتراق بكل ما له من أثار سلبية على صحته وأدائه الجسدي والفكري، وتزيد حدة هاتين السيئتين في حال كان يكثر من استهلاك المشروبات المحلاة، إذ يعمل السكر فيها كسكر سريع الاحتراق للغاية لأن هضم أو (امتصاص) السوائل أسرع من هضم الأطعمة الصلبة».
خطأ
وبيّن محيسن : « هناك خطأ يقع فيه الكثير منا وهو تناول المشروبات الغازية والعصائر الرمضانية المحلاة بدلاً من الماء فى بداية الافطار وكذلك فى منتصف تناول الطعام ظناً منهم انها تساعد على ارتواء العطش خاصة بعد ساعات الصيام، وتلك العادة تعد من العادات السيئة وأحد الأسباب الرئيسة التي تؤدي إلى زيادة الوزن التي تصل إلى حد السمنة المفرطة أما فى حالة تناول تلك المشروبات الغازية بدلاً من الماء عند الافطار فإنه له العديد من الاضرار مثل: تضرر الكلى فبسبب احتياج الجسم إلى الماء أثناء ساعات الصيام والإفطار على تلك المشروبات وعدم حصول الجسم بصفة عامة والكلى بصفة خاصة فقد يؤدي ذلك الى خطر الاصابة بالفشل الكلوى «.
نصائح
ينصح محيسن ب « استعمال السكر أو العسل أو حتى المربى، من دون تأنيب ضمير ولكن بعدم إفراط، ترك الحلويات لما بعد الطعام أو عند الافطار وتجنبها ليلاً وفي وقت السحور لأن تناول الحلويات أثناء وجبة السحور يؤدي إلى سرعة الشعور بالجوع والعطش في الساعات الأولى من الصيام، واستبدال هذه العصائر بعصير الفاكهة الطبيعي غير المضاف له السكر، إضافة إلى تجنب المشروبات الرمضانية المحلاة والغازية وغيرها من المشروبات المحلاة أو على الأقل عدم شرب أكثر من كوبين أو ثلاثة أكواب في الأسبوع، وعدم شرب أكثر من فنجانين من القهوة أو الشاي مع السكر في اليوم من دون إضافة سكر».
عواقب
 بين محسين عواقب هذه المشروبات والأطعمة على الصحة في رمضان.
« إذا كان تناول العصائر الرمضانية يومياً فإن الخطر الأول هو زيادة الوزن ثم السمنة وما يترتب عليها من نتائج فهذه الأطعمة والمشروبات غنية جداً بالسعرات الحرارية لأنها تحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون في آن واحد، وإن جزءاً كبيراً من هذه الدهون يكون مشبعاً لأنها مصنوعة في الغالب بالزبدة أو زيت النخيل. وهكذا فإن كثرة استهلاكها تلحق الضرر بالقلب وتعد من أحد العوامل المؤدية إلى الإصابة ببعض أنواع السرطان، أما إذا كان يعرف الشخص كيف يختارها ويتناولها بإعتدال فلن تؤذيه «.
صبغات ام عصائر ؟
وحذّر عدد من الخبراء من تناول المشروبات التي تُباع احيانا في الشوارع وتتخذُ من الالوان سبيلاً لتسويقها وعادة ما تكون مواد تعتمد على «الصبغات» المحلاّة. ويتم بيعها للعابرين ويتم استغلال «استعجالهم» سواء بايقاف سياراتهم في اماكن غير مسموح بها،فيتناول زجاجة العصير بسرعة وتكون النتيجة انه اشترى «ماءً ملونا». وهو غُشّ ظاهر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش