الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تكتيك مواء القط

رمزي الغزوي

الأحد 20 أيار / مايو 2018.
عدد المقالات: 1972


    أسمع شتائم من كل الأنواع في الأسواق. شتائم أرض أرض، وأخرى أرض جو، وأحياناً شتائم عابرة للقارات. فالذي لا يعجبه ثمن ضمة البقدونس مثلاً، يشتم، ويسب الجشع، والجشعين والانتهازيين، ووزارة التموين، ناسياً أنه لا وجود لهذه الوزارة. ثم يتردد قليلاً، ويهز الضمة، بقبضة يده، وكأنه يشاور نفسه، ثم يشتريها ويمضي.
والذي يقف مساوماً صاحب بسطة البصل أخضر، التي وصل سعر باقتها الصغيرة ديناراً، أو أكثر، أيضا يشتم، والبصل وريحته الطالعة، شتيمة من تحت الدست، والغريب أنه يشتري البصل، ويمضي، وكأنه مفطوم عليه.
      عندما تدوس على ذيل قط بيتي، فسيطلق مواء يشبه شتيمة أيضاً، فأنت سببت له ألماً استطاع امتصاصه بهذا المواء الطويل، وكذلك البشر، فقد كانوا يصرخون عند تعرضهم للألم، ثم تحولت هذه الصرخات إلى شتائم، هذا ما يقوله (ريتشارد ستيفنز) أخصائي الطب النفسي البريطاني، بعد أن قام بدراسة أفادت بأن استخدام الشتائم، وحتى المقذعة منها، له تأثير إيجابي على جسم الإنسان، بل إنه يسكّن الآلام، ويساعد على إراحة الأعصاب.
ربما تريحنا الشتائم، وخاصة الكبيرة منها، ولربما تروّح عنا، ولكننا نحتاج إلى دراسة أخرى لنفسية المواطن الأردني، وردود أفعاله، وتصرفاته خلال موجات سعار الأسعار، فهو لا يستخدم التكتيك المعروف، في كثير من بلاد العالم، التي تنتابها مثل تلك الموجات، أي تكتيك (أطلب واهرب)، أي أطلب شيئاً ما، ثم اهرب دون أن تشتريه، مستغنياً عنه، حتى يعود لسعره الطبيعي. لكننا شعب (برنجه)، أو (خوش شعب)، فنحن لا نتهافت على شيء بشكل عجيب، إلا حين يرتفع سعره بطفرة كبيرة.
أرخصوه، فلا أحد يضربك على يدك، ولا أحد يأمرك أن تأخذ قرضاً بنكياً لمواجهة شهر رمضان، وكأنه شهر الأكل وزيادة الوزن. يا أخي إذا لم يعجبك سعر الفجل، فدعه يذوي، ويخيس ويبور، في حضرة أصحابه، وإذا لم يعجبك سعر البصل الأخضر، فأتركه يصفرُّ و(يطنن) على بسطته، وإذا لم يعجبك سعر الخيار، فدعه يكبر ويشيخ، ويصبح شماماً عند الدكان.
      فكم نحتاج إلى فكرة إرخاص الأشياء، بالاستغناء عنها، ولو لحين يسير. وهنا يأتي دور جمعيات حماية المستهلك. التي نفتقرها في بلادنا، رغم إصابتنا المزمنة بمرض ارتفاع الأسعار. نريد جمعيات حماية مستهلك حقيقية تنبثق من الناس، وتتدخل لحمايتهم من غيلان الأسواق.      

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش