الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء الياباني: الملك يبذل جهودا حثيثة لتكريس الامن والاستقرار في المنطقة

تم نشره في الأربعاء 2 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً



] عمان - الدستور - حمدان الحاج
اكد رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، عمق العلاقات الثنائية الأردنية اليابانية التي وصفها بانها مبنية على صداقة قديمة استمرت عقودا من الزمن وانها تترسخ يوما بعد يوم على التعاون والتفاهم والتنسيق بين البلدين.
واشاد ابي بالعلاقات التي تربط جلالة الملك عبدالله الثاني بالقيادة اليابانية، مؤكدا ان جلالته يبذل جهودا حثيثة لتكريس الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط التي تؤثر على امن واستقرار العالم.
واشار ابي الى انه منذ آخر زيارة للاردن قبل ثلاث سنوات تمكن البلدان من تمتين علاقاتهما في جميع المجالات، ومن ضمنها العلاقات الدبلوماسية والأمنية والتعاون الاقتصادي.
وأكد آبي، في مؤتمر صحفي عقده بعد ظهر امس في فندق فور سيزونز الذي تحول الى خلية نحل في عمان لحجم الاتصالات واللقاءات ودقة المواعيد التي انتظمت خلال اليومين الماضيين التي تواجد فيها الوفد الياباني، أن استقرار الأردن يعتبر ركيزة اساسية لاستقرار المنطقة، مؤكدا استمرار بلاده في تقديم المساعدات الى المملكة لدعم استقرار الاردن الاجتماعي والاقتصادي وجهود التنمية فيه.
واوضح ابي ان الوفد الذي يرافقه يمثل رؤساء شركات كبرى من القطاع الخاص الياباني منهم من استثمر في الاردن ومنهم من يقتنص الفرصة للاستثمار في المملكة، مشيدا باجواء الامن والاستقرار التي يعيشها الاردن مقارنة بما تعيشه دول المنطقة الاخرى، واعدا بمزيد من الاستثمار ومزيد من الشراكات التي تبدي اهتماما مباشرا بالسوق الاردنية.
وامتدح ابي الترحيب الاردني والكرم الاردني في استقبال اعداد كبيرة من اللاجئين والنازحين السوريين الذين يقاسمون الاردنيين لقمة العيش وفرص العمل وما يقدمه الاردن لهم من تعليم وصحة ومياه وبنى تحتية.
واضاف انه سيواصل العمل على الارتقاء بالعلاقات المميزة والخاصة بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، وضمن هذه الشراكة ستعمل اليابان على تطوير العلاقات الثنائية بشكل كبير.
وأشار آبي إلى أنه اصطحب خلال الزيارة عددا كبيرا من قادة الأعمال في اليابان كجزء من الوفد الاقتصادي الذي يضم العديد من الرؤساء التنفيذيين، مؤكدا ان الاردن يتمتع بموقع استراتيجي وبفرص ومزايا استثمارية في قطاعات استراتيجية كالطاقة، والنقل، والمياه، والبنية التحتية، والاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات، والزراعة.
وشدد آبي على ضرورة تكثيف الجهود الفلسطينية والاسرائيلية اضافة الى ما تقوم به بلاده والاردن والولايات المتحدة الامريكية لإنهاء حالة الجمود في العملية السلمية، وإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على أساس حل الدولتين، مشيرا الى مساعي بلاده لدعم جهود تحقيق السلام من خلال مبادرة «ممر السلام والازدهار» التي أطلقتها اليابان قبل ما يزيد عن عشر سنوات.
وردا على سؤال حول الأزمة السورية، اكد آبي ضرورة التوصل إلى حل سياسي لهذه الأزمة ضمن مسار جنيف، وبما يحقق الأمن والاستقرار لسوريا وشعبها ويحفظ وحدة أراضيها.
وفيما يخص كوريا الشمالية، اعلن آبي ان قمة ثلاثية تضم الصين وكوريا الجنوبية واليابان ستعقد الاسبوع المقبل لبحث الملف النووي لكوريا الشمالية.
وقال آبي «سنعقد الاسبوع المقبل قمة صينية- كورية جنوبية- يابانية، ونعتقد انها ستكون مهمة، مشيرا الى ان القمة ستعقد في التاسع من أيار الحالي.
واضاف «نود ان نبحث بعمق كيف يمكن لنا ان نضع كوريا الشمالية على الطريق الصحيح ونحل مسائل الاختطاف والصواريخ والسلاح النووي ونجد مستقبلا مشرقا.
وقال: «نود ان نؤكد تعاوننا مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-ان، قبيل القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية»، داعيا المجتمع الدولي الى «استغلال الزخم الحالي نحو نزع كامل للسلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش