الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أيقونة مِن أيقونات المجتمع

تم نشره في الثلاثاء 1 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
غادة أبو الفيلات

في خضم ما يحدث من احتجاج نقابة المعلمين على تعديلات نظام الخدمة المدنية والمطالبة بإلغائها.
قال الرسول صلى الله عليه وسلم «إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلّون على معلم الناس الخير».
وللخير أوجه كثيرة منها وأهمها القراءة والكتابة والصدق والتعاون، الأمانة، الإلتزام، إلى آخره من القيم التي يزرعها المعلم في عقول تلاميذه منذ نعومة أظفارهم.
وبرغم ذلك، فإن هناك فئات في المجتمع تقلل من أهمية هذه المهنة وقدسيتها التي شُبِّهَ أصحابها بالرسل في عِظم دورهم وقوة تأثيرهم، فالمعلم يغرس في عقول الطلاب القيم ليحصدها الأهل والمجتمع، ولو اطلعوا على تعب المعلم وجهوده المبذولة لإيصال الفكرة وتوضيحها لأبنائنا الطلبة ولا سيما المخلصين منهم وما أكثرهم!  لرأوا العمل الدؤوب والممتد من المدرسة إلى البيت.. فالمعلم يظل طالبا للعلم في جميع فترات عمره يُحضّر ويصحح ويتابع الطلاب حتى أنه يشارك الطلاب في النشاطات اللامنهجية على حساب وقت راحته، لذا لابد من دعم المعلم والتركيز على الجوهر في التعليم لا القشور واستخدام مبدأ الثواب قبل العقاب والدعم والتشجيع المعنوي والمادي من قبل المجتمع والمسؤولين،
كما يجب أن يحصل المعلمون على التقدير والثقة والتعاون معهم للحصول على أفضل المخرجات العلمية والتربوية مما يرفع من سوية المجتمع ويسهم في تطوره ويعود عليه بالخير، فالمعلم أيقونة هامة من أيقونات المجتمع .
كل الإحترام لكل المعلمين على ما يبذلونه من جهد مضن من أجل رفد المجتمع بمجموعة من الشباب والشابات نفتخر بهم والذين سيصبح ثلة منهم قادة نعوّل عليهم للنهوض بالوطن ليصلوا به الى مصاف الدول المتقدمة وليسهموا في رفعته وبقاء رايته خفاقة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش