الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجالي يدعو الطلبة للتمسك بالقيم الأصيلة وتقديم دروس في أسلوب الحوار

تم نشره في الاثنين 30 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً



 ] عمان - الدستور - أنس صويلح
 نظمت جماعة عمان لحوارات المستقبل بالتعاون مع الجامعة الاردنية امس ندوة بعنوان «سبل تعزيز ثقافة الحوار وتقبل الآخر» استضافت خلالها وزير الداخلية الاسبق حسين المجالي .
وأكد المجالي في كلمته أن انتخابات اتحاد طلبة الجامعة الأردنية الأخيرة شكلت محطة مضيئة ورافداً مهما في دعم المسيرة الديمقراطية على المستويين الجامعي والوطني.
وشدد على أن تكون انتخابات الجامعة «الأردنية» مقياسا لأي مرحلة ديمقراطية مقبلة سواء انتخابات المجلس التشريعي أو مجالس المحافظات (اللامركزية) او المجالس البلدية باعتبار أن الانتخابات الطلابية رافقها تغيير في النهج  ما رفع من مستويات الوعي والانتماء من قبل الطلبة لهذا البلد بعدما كانت الانتخابات الطلابية تشكل هاجساً للأجهزة الأمنية خصوصاً خلال فترة ما اصطلح على تسميته «الربيع العربي».
 وأشار المجالي إلى أهمية صلابة وتماسك الجبهة الداخلية الأردنية من خلال تعزيز لغة وثقافة الحوار لمواجهة التغيرات والضغوطات التي طرأت وعصفت بالمنطقة العربية لافتاً إلى أن الأردن الذي يواجه تحديات سكانية وجغرافية وتحديات في موارده الطبيعية استطاع  المحافظة على نعمتي الأمن والاستقرار ومواصلة العطاء الإنساني.
وتطرق المجالي إلى بعض الممارسات والعادات الدخيلة على المجتمع الأردني التي أدت إلى إحداث خلل في مفهوم القيم والأخلاق، التي سرعان ما تم مجابهتها واجتثاثها.
وفي السياق دعا المجالي  جمهور الطلبة إلى التمسك بالقيم الأصيلة التي ورثناها عن الآباء والأجداد وأن يضعوا في اولوياتهم الوقوف إلى جانب اجهزتنا الوطنية ليشكلوا جدارا لحماية الوطن من الأخطار وأن يقدموا للآخرين درسا في أسلوب الحوار الهادف البناء البعيد عن التعصب الديني والطائفي.
وتحدث في الجلسة الحوارية رئيس جماعة عمان لحوارات المستقبل بلال حسن التل حول اهمية الحوار مع طلبة الجامعات الأردنية الذين يشكلون صورة المستقبل الأردني الواعد بالانجاز والمنعة والازدهار.
وقال إن الحوار مع الشباب الجامعي ينطلق لتحقيق التغيير المنشود وصولاً الى المستقبل المأمول عبر مسارين، الأول: السعي إلى ايصال آرائهم وأصواتهم لصناع القرار، والثاني: العمل معهم على ترجمة آرائهم وطلباتهم إلى واقع نعيشه من خلال إيجاد مجموعات ضغظ على صناع القرار لتبني آراء الشباب وطلباتهم.
من جهته  قال رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة إن تعزيز ثقافة الحوار وتقبل الآخر تعتبره الجامعة هدفا استراتيجيا تسعى إلى تحقيقه بكل الوسائل المتاحة لديها سواء كانت منهجية أو لامنهجية داخل القاعة الصفية أو خارجها، مشيراً إلى أن الجامعة قامت بتعديل متطلبات الجامعة الإجبارية والاختيارية مدرجة عدة مواد منها: الفلسفة والتفكير الناقد ومهارات البحث العلمي والتواصل والحضارة الإنسانية وأخلاقيات الحياة الجامعية وغيرها.
  وجرى خلال  الندوة التي ادارها الدكتور محمد صايل الزيود مداخلات من قبل الطلبة تناولت معالجة القضايا الوطنية بالحوار البعيد عن العنف والاستقواء، ومرتكزات تقبل الآخر لبناء مجتمع حضاري ينهض بالتنمية في  الأردن الحديث  والمزدهر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش