الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شقم يكرم فنانين محليين وعربا بانطلاق مهرجان ليالي المسرح الحر الدولي الـ 13(فيديو)

تم نشره في الاثنين 30 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

الدستور حسام عطية
برعاية وزير الثقافة نبيه شقم تم افتتاح مهرجان ليالي المسرح الحر الدولي الـ13 مساء يوم امس السبت في المركز الثقافي الملكي وبحضور نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب وبمشاركة 10 دول عربية وعالمية، من مصر، تونس، المغرب، فلسطين، سويسرا، فرنسا، اسبانيا، كندا روسيا بالإضافة إلى الأردن البلد المنظم.
تكريم فنانين محليين وعرب
وكرم شقم بدوره المهرجان الذي يعقد تحت وسم القدس عاصمة فلسطين الابدية، وبشعار المسرح خيال واسع في عالم ضيق» الفنانة المصرية الهام شاهين والفنانة ندى بسيوني والفنان مازن الناطور والفنان محمد المنصور والفنان حسين المنصور كضيوف شرف المهرجان، كما كرم وزير الثقافة الفنان حسن ابو شعيرة والفنانة سهير فهد والفنان حابس حسين فيما كرم الشخصية العربية لهذه الدورة المهندس محمد سيف الافخم رئيس المنظمة العالمية للمسرح ورئيس بلدية الفجيرة لجهوده الكبيرة في ايصال المسرح العربي الى كافة المحافل المسرحية الدولية.
لاتنافس برمضان
ونوهت النجمة المصرية الهام شاهين في تصريح لـ « الدستور « على هامش مشاركتها كضيف شرف بمهرجان ليالي المسرح الحر الدولي الـ13 بان حبها للمسرح كبير لكونها بالاصل خريجة مسرح والمسرح ابو الفنون، وبان اعمالها ستكون خارج السباق الرمضانى القادم 2018 وأن مسلسلها الجديد «إضطراب عاطفي»، لن يعرض خلال رمضان المقبل لتغيب عن دراما رمضان المقبل للعام الثانى على التوالي ولكونها تستعد لخوض تجربة سينمائيه جديدة وبأنها لاتريد أن تدخل عملا فنيا جديدا بجانب فيلمها الذى تقوم ببطولته وإنتاجه، وتقول إنها لا تهتم بما إذا كانت مسلسلاتها سوف تعرض خلال شهر رمضان أو خارجه، ولا تتدخل في تواريخ عرض أعمالها، مشيرة إلى أنها تبحث عن تقديم عمل مميز يظهرها بشكل مختلف من دون أن تضع في حساباتها فكرة الظهور في رمضان، فيما قدمت النجمة إلهام شاهين عددا كبيرا من الأعمال الدرامية، منها سامحوني مكنش قصدي، بنات أفكاري، دوامة الحب، الهروب إلى السجن، والحب أقوى، قصة الأمس، نونة المأذونة، نعم ما زلت آنسة، على نار هادية، أحلام لا تنام، نظرية الجوافة، امرأة من نار، الحاوي، قلب امرأة، مسألة مبدأ، امرأة في ورطة، نجمة الجماهير، ليالي الحلمية، صرخة بريء، رحلة عذاب، والحاوي.
لجان التحكيم
بدورها نوهت رئيس اللجنة العليا لمهرجان ليالي المسرح الحر الدولي الـ13 الفنانة امل الدباس لـ «الدستور» بانه تشكلت لجنة التحكيم برئاسة المخرج محمد الضمور وبعضوية المخرج عبدالكريم الجراح من الاردن والمخرج مبارك المزعل من الكويت والمخرج عجاج سليم من سوريا والمخرج شايج زفاروف من اذربيجان، وأن جوائز المهرجان الأربع، هي ذهبية المسرح الحر، لافضل عمل مسرحي متكامل، فضية المسرح الحر، لأفضل عمل مسرحي متكامل، برونزية المسرح الحر، لأفضل عمل متكامل، جائزة لجنة التحكيم الخاصة، فيما سيكون هناك برنامج مواز للندوات الفكرية وورشات العمل المتخصصة.
ونوهت الدباس ان المهرجان يستضيف العديد من القامات المسرحية العربية والاجنبية؛ إذ سيكون الكاتب الاماراتي اسماعيل عبدالله أمين عام الهيئة العربية للمسرح بوفد يضم الفنان الحسن نفالي والفنان غنام غنام وسيكون ايضا من العالم العربي رئيس ايام قرطاج المسرحية حاتم دربال والمسرحي التونسي محمد العوني ومعز القديري وايضا الفنان عبدالله راشد والفنان عبدالله مسعود من الامارات العربية المتحدة والدكتور سامي الجمعان من السعودية وعدنان سلوم وجمال ادم من سوريا والفنان مسعد فودة من مصر، بالإضافة الى استضافة العديد من النجوم العرب.
عرض الارامل
وعلى هامش المهرجان عرض بالمركز الثقافي الملكي المسرحية التونسية (الارامل ) اخراج وفاء طبوبي، فيما الارامل هي عرض لصوت هيجان البحر والأمواج المتلاطمة تصدع الأسماع، وثلاث نساء يرتدين فساتين سوداء، كل واحدة تحمل بين يديها لحافا أبيض مرة يوحي بكل الإيجابيات التي يضفيها اللون الأبيض في تلك العتمة ومرة يرمز في ذات السياق إلى الولادة، ومرات عدة كان لا يرمز لغير الكفن.. كل ذلك يفهم من خلال تحركهن يمنة ويسرة في اضطراب.
و»الأرامل» مسرحية من تأليف وإخراج وفاء الطبوبي، والتي انطلقت بداية في نسج الحكاية لدى الطبوبي مقتبسة عن رواية تحمل الاسم نفيه للكاتب التشيلي الارجنتيني الاصل اربيل دورفمان، إلا أن المخرجة التونسية تونست المسرحية منذ المشهد الأول وجعلتها تنقل معاناة المرأة التونسية، ومع تقدم الأحداث تلمس وجعا وإبهارا في النص يورط صاحبته، إلى درجة تجعلك تشك أنها في كل شخصية بعثت شيئا من روحها ومن وجعها الحقيقي.
ومن هذا المنطلق كان الوجع واحدا رغم تعدد الأوجاع واختلافها.. ثلاث أرامل على اختلاف صفة من افتقدن؛ اجتمعن على شاطئ البحر وبحن بأوجاعهن ليقلن دون أن ينطقن وجع البلاد ووجع الوطن، ففي كل واحدة منهن تسمع تونس تتوجع وتئن من الرجال عموما ومن الأمنيين والسياسيين على وجه الخصوص... الرسالة كانت واضحة جدا في الأرامل، مفادها أن تونس ستبنى مجددا لكن بسواعد نسائها، وكأن الطبوبي أرادت أن تتماشى مع المقولة الشهيرة لأولد أحمد «نساء بلادي رجال ونصف».
الرسالة كانت واضحة أيضا في العنوان، فتونس أرملة، وصاحبة العمل تركت عديد الاستفهامات عن الرجل، الرجل الذي هجر العمل... الرجل الذي أصبح نضاله مغشوشا أو بمقابل... لكن وفاء الطبوبي كانت قاسية جدا على الرجل التونسي، إلى الحد الذي جعلت فيه تونس أرملة، وفي المقابل قدمت صورة رائعة عن الكادحات والمستضعفات والمعذبات رغم حجم الوجع، أن الممثلات الثلاث أبدعن في أداء أدوارهن ولبسن الشخصيات إلى حد التماهي، ورافقت أداءهن إضاءة جعلت من المشاهد لوحات تجمع المكونات نفسعا مع اختلاف في الحركة والمتوقع في غياب تام للديكور.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش