الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نموذج انتخابات الأردنية

د. رحيل محمد غرايبة

الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018.
عدد المقالات: 524


يمكن اعتبار الانتخابات الطلابية في الجامعة الأردنية مناورة بالذخيرة الحية للانتخابات على مستوى المملكة، بحيث تصبح نموذجا مصغرا واختباراً عمليا وتجربة تطبيقية تصلح للدراسة واستخلاص النتائج، ويمكن أن تشكل مسباراً يقاس من خلاله صلاحية القوانين المقترحة لتحصيل التمثيل العادل وفي الوقت نفسه يؤدي إلى إيجاد برلمان طلابي فاعل قادر على خدمة الطلاب وحل مشاكلهم والإسهام مع الإدارة في إيجاد بيئة أكاديمية سليمة تصلح لرفع سوية الطلاب الثقافية والسياسية وتحقيق أهداف العملية التدريسية.
أجريت الانتخابات الطلابية في الجامعة الأردنية وفق قانون القائمة النسبية المغلقة على مستوى الكليات، بالإضافة إلى القائمة النسبية المغلقة على مستوى الجامعة التي خصص لها (18) مقعداً مع تقارب حصص الكليات المتناسب مع أعداد الطلاب فيها، ويمكن أن تكون الصورة مشابهة للانتخابات البرلمانية العامة على مستوى الأردن كله، فيمكن قياس المحافظات على الكليات والقائمة العامة على مستوى الجامعة، تقابلها قائمة وطنية على مستوى الوطن، ويصبح للمواطن ورقتان انتخابيتان، ورقة للقائمة على مستوى المحافظة، وورقة للقائمة على مستوى الوطن كله، وكلا القائمتين قائمة نسبية مغلقة، ولا يكون هناك مرشحون خارج إطار القوائم.
الأمر الآخر الذي ينبغي الالتفات إليه هو ظهور تحسن ملحوظ على الأداء الطلابي الانتخابي وامتلاك القدرة على تشكيل القوائم الانتخابية، وخلو الانتخابات هذه المرة من ظواهر العنف السابقة التي كانت ترافق عملية الانتخاب، بالاضافة إلى قدرة الاتجاه الوطني على تنظيم نفسه بطريقة ملفتة بعد أن كانت التحالفات العشائرية هي الأكثر طغيانا على تمثيل المساحة الوطنية، وأصبح التنافس بين قوائم واضحة تملك خطابات متباينة وذات مضمون فكري يصلح للحوار والجدال والاستقطاب داخل المجتمع الطلابي.
 وفي هذا السياق يجب أن تتوجه القيادات الطلابية إلى رفع مستوى المجتمع الطلابي والإسهام في تأثيره السياسي والثقافي العام بعيدا عن التدخل الخارجي وبعيدا عن منطق الوصاية والاستنساخ السيء لتجارب المجتمع الأردني غير الناجحة.
ظهور اللون السياسي والفكري لا يمنع التوجه الحاسم نحو البرامجية بحيث تحرص كل الأطراف الطلابية على رفع سوية التنافس الانتخابي ليكون على البرامج والأفكار الطلابية بعيدا عن منطق التعصب بكل أشكاله القبلية والدينية والطائفية والجهوية، وضرورة التقدم نحو البحث عن الكفاءات الطلابية القادرة على الحوار والقادرة على خدمة المجتمع الطلابي بنزاهة وعدالة، وقادرة على الإسهام في معالجة مشاكل المجتمع الطلابي بعلمية وموضوعية، بالإضافة إلى خلو المنافسة من التلاعب بالعاطفة التي تقوم على استخدام الشعارات الدينية أو الشعارات التي تدغدغ العواطف الجهوية بكل تجلياتها.
الطلاب معنيون أن لا يكرروا أخطاء المجتمع الخارجي، ومعنيون بعدم نقل تجربة معركة الصور في الدعايات الانتخابية، وعدم نقل التجربة الحزبية المتعصبة، القائمة على الإقصاء والإبعاد للآخر، وتشويه المنافس وضرورة الابتعاد عن التبعية العبثية للأطراف الخارجية، مع ضرورة إعلاء شأن الانتماء الوطني والمشروع الوطني المنسجم مع قيم الأمة وهويتها وتراثها الفكري، وتاريخها الحضاري المميز.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش