الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدء أعمال مؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي بمشاركة 14 دولة

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

]  عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي
في تظاهرة سياحية تراثية، استضافت عمّان أمس بحضور سمو الاميرة دانا فراس رالشريفة نوفة بنت ناصر أعمال الدورة الثالثة والعشرين لمؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي بتنظيم من دائرة الآثار العامة بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو»، والذي بدأ أعماله أمس برعاية وزيرة السياحة والآثار لينا عناب، فيما تستمر أعماله لمدة يومين.
ويعقد المؤتمر في دورته الحالية بمشاركة 14 دولة بعنوان «التقنيات الحديثة في برامج ومشاريع التعريف بالممتلكات الثقافية في الوطن العربي والتوعية بضرورة الحفاظ عليها»، حيث يبحث المؤتمر الذي يعقد مرة كل عامين آخر المستجدات في مجال حفظ وحماية الآثار والتراث الحضاري الإنساني في الوطن العربي وتبادل الخبرات والآراء بين المسؤولين في الشأن الثقافي والمختصين في مجال علوم الآثار والمحافظة عليها.

وبحسب وزيرة السياحة والآثار لينا عناب فإن هناك ضرورة للعمل العربي المشترك لحماية الارث الحضاري في الوطن العربي لما يحمله هذا الارث من مخزون تاريخي ابداعي أصيل عبر العصور ساهم في نهضة البشرية واصبح سجّلاً لإبداع الأمة، وذاكرةً حافظةً لقيمها، ومقوّماً من مقوّمات هُويتها الحضارية وخصوصيتها التي تتفرّد بها بين الثقافات والحضارات.
وقالت عناب إن افتتاح المؤتمر يتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لحمايه التراث الانساني، مبينة أن هذه المناسبة فرصة للتأكيد على التحدي الأكبر الذي يواجهه تراثنا الثقافي في الوطن العربي من أعمال التخريب والاعتداءات المتكررة وغياب الوعي بأهميته وضرورة المحافظة عليه كتراث انساني.
وأكد أمين عام وزارة التربية والتعليم الدكتور سامي السلايطة في كلمة ألقاها مندوبا عن وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزّاز رئيس اللجنة الوطنية الاردنية للتربية والثقافة والعلوم، على أن الأردن يعد من الدول التي تحظى بمصداقية على المستوى العالمي بفضل الرؤية الرشيدة للقيادة الهاشمية، إذ تحرص على مراعاة المواثيق والاتفاقيات الدولية ضمن رؤية تعظّم من قيمة هويتها الوطنية لتغني الإرث العالمي بمكنونات ثقافية.
 من جهته، بين مدير عام دائرة الآثار العامة الدكتور منذر جمحاوي أن حوالي 30 مشاركاً من 14 دولة عربية يشاركون بهذا المؤتمر وسيعرضون وعلى مدار يومين تجارب بلدانهم في الحفاظ على تراثهم الحضاري.
بدوره، أكد المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم أهمية الدور الأردني في تنظيم المؤتمر، إضافة لما يقوم به من دور كبير في حماية الإرث العربي، وحماية هذا الجانب ليس فقط محليا إنما أيضا اقليميا.
واتفقت مديرة مكتب اليونسكو في عمان كوستانزا فارينا مع الآراء السابقة التي تحدثت عن الدور الأردني في حماية الآثار، فيما اعتبر مدير المركز الاقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي الدكتور زكي أصلان أن عقد المؤتمر وتطرقه لقضايا هامة من شأنه أن يحدث فرقا في حماية آثار المنطقة، كما أيدت مديرة المركز الاقليمي العربي للتراث العالمي شاديه طوقان نهج الأردن بالتعامل مع الآثار وحمايتها وأهمية الاستعانة بوسائل حديثة في هذا الشأن. وعلى هامش اعمال هذه الدورة أعلنت دائرة الآثار العامة اطلاق شعارها الجديد الذي استمد ملامحه من ملامح الحضارة النبطية الاكثر تفردا وتميزا بعناصرها المعمارية ونقوشها، وقد جاءت خطوط هذا الشعار مستوحاة من التاج النبطي الذي يزين واجهات المعالم الاثرية في البترا وغيرها من المواقع النبطية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش