الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمانة عمان.. باص «سـريع» وسير «بطيء»!!!

تم نشره في الأحد 8 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2018. 10:58 مـساءً
كتب : أنس صويلح



اصطدم المواطن «العماني» مساء امس الاول الجمعة باغلاقات للسير كان ابرزها اغلاق دوار المدينة الرياضية باتجاه القادم من محافظة الزرقاء، وهذه ليست الاولى من نوعها الا انها جاءت من دون اعلان مسبق او تنبيه للسائقين لتصنع مشهدا مؤلما من الازدحام المروري والتوهان غير المبرر في حركة السير.
شكاوى عديده يبعثها السائقون من الازدحامات المرورية والاغلاقات للطرق وكأن المسؤول في امانة عمان يضعنا تحت الامر الواقع دون اكتراث لاهمية المناطق التي يتم العمل فيها وعلى رأسها منطقة دوار المدينة الرياضية التي تشكل العصب الرئيس لحركة المرور في العاصمة عمان وهو ما يجب التنبه اليه من امانة عمان تحديدا.
ادارة السير وتحديدا «سير العاصمة» مشكورة تقوم بعمليات جراحية يومية تعالج فيها المفاجآت التي يحدثها المسؤول في مشروع الباص السريع صباح كل يوم تقريبا، فالاغلاق او تحويل السير اذا لم يكون مدروسا ومشتركا بين الامانة والسير سيحدث ازمة مرورية اولا واصطداما مع رجال السير ثانيا وهو ما تتحمله بالاصل امانة عمان الكبرى ويحمل عبئها الشرطي في الميدان.
لا حل امام ادارة السير في العاصمة الا العمل بالامر الواقع ومحاولة اجراء جراحات عاجلة لواقع الحال وطلبها من السائقين سلوك الطرق البديلة في مناطق التحويلات وذلك تجنباً لحدوث الازدحامات المرورية اضافة الى طلبها الدائم من الجميع التعاون مع رجال السير المتواجدين بالميدان اثناء فترات الاغلاق للمساهمة في الحد من الازدحامات المرورية وتوفيرا لوقتهم وجهدهم.
الشوارع الرئيسة في عمان أصبح عبورها حلما يراود الناس في وضح النهار خصوصا في ساعات الذروة صباحا ومساء والبعض يعزو السبب لاغلاق الشوارع وعدم انتظام الشوارع وتحولها الى مصفات وغالبها «مزدوج» بحيث لا يبقى من الطريق غير مسرب واحد عليه أن يتحمل الجميع.
قصة الاغلاقات واحداثها من دون تنسيق واعلان تعد كارثة حقيقية في تنظيم حركة السير في العاصمة عمان وتغرق شوارعنا باختناقات تمتد لساعات طويلة لم تعد تحتمل ويتوجب على امانة عمان وضع حل اكثر جدية وواقعية للخلاص منها.
ولا يخفى ايضا ان الازمات المرورية الخانقة في عمان وغيرها من المدن والتي لم تعد توفر الشوارع الجانبية والفرعية  تنعكس سلبا في ارتفاع حدة العصبية والتوتر بين السائقين والمواطنين فضلا عن الآثار السلبية المباشرة على العديدين ممن يضطرون لقضاء ساعات طويلة في سياراتهم في ظل ارتفاع الحرارة.
يتوجب على الجهات المعنية التعاون الحقيقي والغاء المفاجآت في العمل اليومي وادارة الازمات المرورية ومعالجتها اولا بأول وادامة التنسيق والتعاون بين امانة عمان ومديرية الامن العام ممثلة بادارة السير للتخفيف من اثار الازدحامات لحين الانتهاء من المشاريع التي تنفذ حاليا لمعالجة الازمات المرورية بشكل نهائي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش