الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقريــر الشــؤون الفلسطينيـة يستعــرض جهود الملك لكسر الجمود في عملية السلام

تم نشره في الخميس 5 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً



عمان - الدستور - كمال زكارنة
 اصدرت دائرة الشؤون الفلسطينية العدد الثاني من «التقرير الشهري»، الذي يرصد أبرز تطورات القضية الفلسطينية خلال شباط الماضي.
وعرض التقرير في جانب عملية السلام الفلسطينية ــ الاسرائيلية، لمواصلة حكومة الاحتلال الاسرائيلي تنصلها من التزاماتها ذات الصلة، وبخاصة مواصلتها تعزيز أنشطتها الاستيطانية والتهويدية، والتي ستبلغ ذروتها بمطالبة عدد من أقطاب المؤسسة الاسرائيلية الحاكمة، بمن فيهم رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بضم مستوطنات الضفة الغربية المحتلة لاسرائيل، أو حتى كامل الضفة الغربية المحتلة، كما فعل رئيس الدولة، راؤفين ريفلين.
وواصل الأردن، وفي عديد من اللقاءآت التي أجراها جلالة الملك عبدالله الثاني، التأكيد على ضرورة كسر الجمود في العملية السلمية، وإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، استنادا إلى حل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، مشددأ جلالته على أهمية الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس المحتلة، مفتاح السلام والاستقرار في المنطقة، ووجوب تسوية قضيتها في سياق الحل النهائي للصراع الفلسطيني ــ الإسرائيلي، والتعهد باستمرار الأردن في القيام بدوره التاريخي في حماية مقدساتها الإسلامية والمسيحية، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات، والدفاع أيضا عن ممتلكات الكنائس في جميع المحافل الدولية.
كما ويجيء تأكيد جلالة الملك على أهمية الدور الذي تقوم به الانروا في تقديم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين؛ ما يستدعي ضمان توفير الدعم اللازم لها لتمكينها من الاستمرار في القيام بمسؤولياتها الإنسانية.
وعرض التقرير أيضاً لأبرز انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة، خلال الشهر موضع التقرير، شباط، 2018

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش