الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قراءات إبداعية واعدة في «بشاير جرش 2015»

تم نشره في الخميس 30 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً

جرش - الدستور - حسني العتوم
برعاية المدير العام لمهرجان جرش للثقافة والفنون محمد ابو سماقة وانطلقت، مساء يوم أمس، أمسيات «بشاير جرش 2015»، على مسرح الساحة الرئيسة بجرش.
وأكد أبو سماقة اعتزازه ببرنامج «بشاير» واصفا اياه بانه من اعمدة البرامج الرئيسية للمهرجان. واشار ابو سماقة الى ان البرنامج حورب وان هناك مؤسسات عريقة حاولت ايقافه من خلال الضغط على ادارة المهرجان، وقال هنا نود ان نؤكد بان هذا البرنامج سيستمر بنفس النهج والطريقة ليكون المشاركون به اليوم هم الكبار في الغد ومن هنا فان البرنامج هو النواة الاولى لانطلاق شعراء الامة غدا.
الى ذلك قال مدير مشروع بشاير جرش الزميل رمزي الغزوي ان هؤلاء الشباب المشاركين في البرنامج هم بشائرنا للمستقبل وننظر اليهم بعين الفخر والاعتزاز واننا نعول عليهم الكثير في مستقبل الامة.

وقال الغزوي «حينما يولد شاعر لا اخاف على وطني «فنحن بلد حديقة وسط حريقة» والمهرجان فرصتنا مثمنا دعم ادارة المهرجان لهذا المشروع ولاهالي جرش ومدينتهم الذين احتضنوه بالمحبة وهذا الحضور اللافت والمميز.
وقدم عشرة من الشعراء الشباب مجموعة من قصائدهم التي حملت قسطا وافرا من الوجدانيات والهم العام وحال الامة وانفعالاتهم ونظرتهم اليها.
واستهلت الشابة رانيا حاتم ابو النادي الامسية بنص قاربت فيه بين انا الانسان وحزمة من الانفعالات التي تعمل في ذهنيته لتسجل ذلك على هيئة برقيات مفعمة بالمشاعر والاحاسيس.
وتلتها الشابة افنان اسامة الدوايمة في الامسية التي ادارها الشاعر عزت قوقزة بقصيدة جسدت فيها الوجع العربي وما يواجهه من تحديات في سلسلة من الصور البلاغية ملتفة الى الاردن الذي اشعرنا بالاطمئنان.
وقرأ عاطف العيايده قصيدة بعنوان «يا ايها العربي» والتي جسدت صفات الانسان العربي في زمن الانفة والعزة والكبرياء وحين اهدرها ضاعت منه الاشياء. وقرأ رائف الخلايله قصيدة غزلية مبتعدا كثيرا عما وصف الشعراء بها المرأة فللحبيبة لون حاضر بقوة في النص وكذا الطول والقصر فكل تلك العلامات تتجافى عن المكانة التي تتصدرها الحبيبة في قلب الحبيب.
اما روان هديب فكانت تحلق في فضاء النص على ارتفاعات عالية لترى الشعوب من ذلك المرتفع لتتوحد المفردات وتختزل في مفرد واحدة «يريد» لتعود بعدها لتفسر المشهد فالحب ليس قطعة من سكر ولا معدن له جدوى وارباح انه الاعمق من كل الاوصاف انه الاحساس.
وجاء تاليا قصي ادريس ليرصد بكلماته الم الامة واوجاعها في سلسلة من الصور الفنية المتتالية ويشخص المشهد «لا تغامر فهذا الحب سد سافر».
من جانبها قدمت ولاء زيدان قصة اخرى من معاناة المراة وهمها الاكبر وما تواجهه من مصاعب وعقبات وتبعات الحياة لتقدم نصها الى كل امرأة معنفة.
وتابع احمد الوراقي نصا خصه للشهيد الطيار الذي جسد فيه معاني التضحية والفداء والاقبال على الموت من اجل الحياتين الاخرة التي وعده الله بها في جنان الخالدين والاخرى لمن خلفه ليعيشوا سالمين على ارضهم ووطنهم.
وقرأت لندرين خلف الطيراوي نصا اتسم بعمق المعاني والذي تحدت فيه عن المستحيل فـ»من رحم عاقر تجهض، من رحمي انا ولد المستحيل».
لينتقل بعدها طارق الشمري الى المرأة التي هي سر الحياة وان الحب شيء غامض فهو «سيدتي ان نبكي معا، والحب سيدتي شيء غامض».   وفي نهاية الامسية كرم الزميل الغزوي المشاركين في البرنامج بتقديم شهادات المشاركة لكل منهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش