الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوصلة العودة

د. رحيل محمد غرايبة

الأحد 1 نيسان / أبريل 2018.
عدد المقالات: 524


التمسك بحق العودة هو البوصلة الحقيقية التي ينبغي أن تكون موجهاً لكل النشاطات السياسية والقانونية والثقافية والإعلامية في جنبات الأرض، وأن يكون يوم الأرض هو المناسبة التي يتم فيها تتويج كل الأعمال والأنشطة الفردية والجماعية، للمنخرطين في الفصائل والتنظيمات المختلفة ولغير المنخرطين، وكذلك تجميع أصحاب الأيدولوجيات مهما تعددت، لأنه لا خلاف مطلقاً حول شرعية هذا الحق وشرعية العمل من أجله.
العدو الصهيوني المحتل يجد خطورة كبيرة في التمسك بهذا الحق، ويصاب بالهستيريا في مناسبة يوم الأرض من كل عام  وكل المناسبات التي تحاول إيقاظ الأجيال من غفلة النسيان والتي تعيد تذكير العالم كله حول قضية اغتصاب حق شعب تم تشريده من أرضه عبر تواطؤ القوى الاستعمارية الغاشمة، ولذلك فإن الاعتداء الصهيوني الغاشم على مسيرات حق العودة في غزة وارتكاب مجزرة وحشية نتج عنها سقوط خمسة عشر شهيداً وإصابة المئات بجروح، يؤكد مصداقية هذه البوصلة بكل يقين.
بوصلة حق العودة تشكل روحاً تسري في أجساد الفلسطينيين والعرب، فتوجه عقولهم ووجدانهم نحو الانتاج والإبداع الذي يصب في هذه المحصلة الكبرى التي تتسع لكل قطرة خير تصدر عن فلسطيني مقيم في آلاسكا أو في بلاد الواق واق، بحيث وهو يعمل أو يدرس أو يعلم أبناءه يوجه أنظارهم نحو القدس وحيفا ويافا والكرمل والنقب وفي الوقت نفسه فإن التمسك بحق العودة أو واجب العودة في التعبير الأكثر دقة يمثل بوصلة من أجل ترشيد الأفكار والأعمال والأنشطة التي تعمل على التكيف مع الاحتلال أو الاعتراف به، والتكيف مع الخضوع لسياسة الأمر الواقع التي ينتهجها العدو المغتصب مع كثير من القوى العربية والعالمية من أجل التطويع القهري للعقل العربي والفلسطيني للرضا بهذا الواقع الجديد من أجل السير في مساق البحث عن البدائل وإبداع صيغ التوطين العديدة والمتجددة.
بوصلة العودة ليست مقتصرة على الشعب الفلسطيني وليست مقتصرة على أهل الضفة وغزة والفصائل المسلحة، بل هو بوصلة لكل عربي ولكل مسلم، وتشكل مرجعية صادقة للحكم من خلالها على كل قرار سياسي يصدر من زعيم عربي يخص هذه المسألة على وجه التحديد، ويشكل مرجعية للحكم من خلالها على الأموال التي يبذلها الأغنياء الفلسطينيون والعرب على الأنشطة السياسية والإعلامية التي تحاول إلهاء الفلسطينيين والعرب عن العدو الأول الذي اغتصب الأرض وقتل الإنسان وزور الحقائق ورفع راية البطلان على أكتاف الأغبياء والحمقى وعلى أكتاف المنسلخين من عروبتهم وهويتهم وإنسانيتهم.
الدماء الفلسطينية التي سالت بمناسبة يوم الأرض تشكل إنذاراً شديد اللهجة لكل المتخاذلين ولكل العابثين الغارقين في أحلام الغفلة والنسيان بقصد أو بغير قصد، وسوف تكون هذه الدماء نوراً وهداية للأجيال التي تبحث عن الحقيقة، وسوف تكون في الوقت نفسه ناراً تحرق قلوب الأعداء وكل المتعاونين معه في مسالك الظلام لطمس معالم الجريمة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش