الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الناتو يقلص عدد موظفي البعثة الدبلوماسية الروسية وأستراليا تنضم لحلف بريطانيا مهددة بمقاطعة المونديال

تم نشره في الأربعاء 28 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

عواصم- أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبيرغ، عن طرد 7 موظفين في البعثة الدبلوماسية الروسية لدى مقر الناتو في بروكسل ورفض قبول اعتماد 3 آخرين ردا على قضية سيرغي سكريبال.
وذكر ستولتنبيرغ، في مؤتمر صحفي خاص عقده  امس في بروكسل، أن الحلف اتخذ قرارا بتقليص تشكيلة الموظفين في الممثلية الروسية لديه من 30 إلى 20 شخصا.
وأوضح ستولتنبيرغ: «قمت اليوم بسحب اعتماد 7 موظفين في البعثة الدبلوماسية الروسية لدى الناتو، كما تم رفض طلبات للموافقة على اعتماد 3 آخرين».
كما لفت ستولتنبيرغ إلى أن أكثر من 25 دولة في حلف شمال الأطلسي اتخذت قرارات بطرد دبلوماسيين روس في إطار قضية سكريبال، معتبرا أن «روسيا أساءت في تقديرها للوحدة بين الحلفاء في الناتو».
وقال إن هذه الخطوة «تمثل رسالة واضحة لروسيا مفادها أن هناك ثمنا وتداعيات لمثل هذه التصرفات غير المقبولة»، معتبرا أن بقاء 20 موظفا في البعثة الروسية «سيكون كافيا لضمان استمرار الحوار».  
وأشار الأمين العام للناتو في الوقت ذاته إلى أن هذه القرارات «لا تغير طابع سياسة الحلف تجاه روسيا»، موضحا أنه «مستمر في اتباع أسلوب النهج المزدوج الذي يشمل ضمان القدرات العسكرية القوية والانفتاح أمام الحوار».
وشدد ستولتنبيرغ في هذا السياق على أن الناتو لم يوقف، في إطار هذا النهج، عملية الإعداد للجلسة المرتقبة لمجلس حلف شمال الأطلسي وروسيا.
موسكو: الرد على قرار الناتو خفض عدد موظفي البعثة الروسية سيأتي لا محالة
من جهتها أعلن مصدر في وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو سترد بلا شك على قرار الناتو خفض عدد موظفي البعثة الروسية لدى الحلف.
وفي تصريح صحفي قال المصدر إن الرد على هذا القرار «سيأتي لا محالة» بعد دراسة معمقة.
في سياق متصل انضمت أستراليا إلى الولايات المتحدة وحلفاء آخرين لبريطانيا، وقررت طرد دبلوماسيين روسيين اثنين، رداً على هجوم بغاز الأعصاب استهدف جاسوساً سابقاً على الأراضي البريطانية، وأعلنت أن الإجراءات ضد روسيا قد تشمل خيارات أخرى منها مقاطعة كأس العالم لكرة القدم.
وقال رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم تورنبول، إن الأمر يتعلق بـ»عنصري استخبارات غير مصرح بهما»، موضحاً أن أمامها 7 أيام للمغادرة.
وأضاف: «هذا القرار يعكس الطبيعة الصادمة للهجوم، وهو أول استخدام للأسلحة الكيمياوية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، يتضمن مادة قاتلة للغاية في منطقة مأهولة بالسكان، ما يهدد عدداً لا يحصى من أفراد المجتمع الآخرين».
وأشار تورنبول إلى أن القرار جاء بعد معلومات من لندن مفادها أن المادة المستخدمة في هجوم الرابع من آذار ضد سيرغي سكريبال وابنته في سالزبري ببريطانيا كان غاز أعصاب من الدرجة العسكرية من نوع طوّرته روسيا.
ووفقاً لتورنبول، فإن هذا الهجوم جزء من «سلوك خطير ومتعمد من الدولة الروسية يشكل تهديداً متزايداً للأمن الدولي».
واعتبر رئيس الوزراء الاسترالي «أن هجوماً كهذا لا يمكن لأي دولة ذات سيادة التسامح معه».
وقال: «نؤيد بشدة الدعوة التي تم توجيهها إلى روسيا للكشف عن (...) برنامج أسلحتها الكيمياوية، وفقا للقانون الدولي».وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش