الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«عمان لحوارات المستقبل» تطلق برنامج «الشباب ودورهم في التغيير»

تم نشره في الاثنين 26 آذار / مارس 2018. 11:16 صباحاً

عمان - الدستور

أطلقت جماعة عمان لحوارات المستقبل برنامج «الشباب ودورهم في التغيير»، جاء ذلك في إطار سعيها المتواصل لمعالجة قضايا المجتمع الأردني بصورة متكاملة، تحقيقاً لمبدأ الإصلاح الشامل والتنمية المستدامة.

وقال رئيس الجماعة بلال حسن التل أنه تجسيداً لاسمها كجماعة حوار من أجل المستقبل، ولأن الشباب هم كل المستقبل، فقد أطلقت جماعة عمان لحوارات المستقبل برنامجا للحوار مع الشباب يجري تنفيذه من خلال الذهاب إلى الشباب، في أماكن تواجدهم للتفاعل معهم، وفي مقدمة هذه الأماكن الجامعات الأردنية في مختلف مناطق المملكة ، لذلك اختارت الجماعه أن تطلق برنامجها للحوار مع الشباب من إحدى هذه الجامعات ومن الجامعة الهاشمية بالذات التي حققت خلال السنوات الأخيره قصة نجاح ، يمكن أن تصلح للبناء عليها، اخذين بعين الاعتبار أن في بلدنا قصص نجاح كثيرة، لا بد من تقديمها لشباب الوطن لتحفيزهم لمزيد من العمل والنجاح، بدلاً من إغراقهم بخطاب الكراهية، خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي تزرع ثقافه الفشل والتشاؤم والإحباط.

وأضاف أن الجماعة ستذهب إلى الشباب في مختلف مناطق المملكة، لتستمع إليهم، ولتحاورهم ، وقد وضعت عدداً من المحاور التي ستكون منطلقا للحوار مع الشباب وفق أولوياتهم وخياراتهم، وأول هذه المحاور هو محور المشاركة في الحياة العامة، وكيف يشارك الشباب الأردني، وفي صناعة القرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي في بلدنا ، وهذه المشاركة لن تتم إلا إذا ترك الشباب مقاعد المتخرجين ، وانخرطوا في أطر العمل العام المختلفة ، بما في ذلك الاتحادات والنقابات والجمعيات والأحزاب .

أما المحور الثاني الذي وضعته جماعة عمان لحوارات المستقبل لحوارها مع الشباب ، فهو محور بناء المستقبل المهني للشباب الأردني ، من خلال إحياء ثقافة العمل المهني والتقني والعمل اليدوي ، مستذكرين أن المجتمع الأردني لم يكن يعرف إلى عهد قريب عماله وافده ، فقد كانت القوى العاملة في السوق أردنية بالكامل قبل أن تغزونا ثقافة الرياء الاجتماعي وثفافة العيب والوظيفة المكتبية ، التي صارت ستاراً للبطالة المقنعة ، وأضاف رئيس الجماعة ، أنه إذا أردنا النهوض فعلينا أن نأخذ بالأسباب ، كما فعلت شعوب أخرى ، أعطت للتعليم التقني والتعليم المتوسط الاهتمام الكافي ، لأن النهضة الاقتصادية الحقيقية يصنعها التقنيون والعمال المهرة .

أما المحور الثالث من المحاور التي وضعتها جماعة عمان لحوارات المستقبل لحوارها مع الشباب ، فهو محور التغير الاجتماعي ، بهدف الخلاص من الكثير من الاختلالات التي أصابت عاداتنا وسلوكنا الاجتماعي ، وتحولت إلى نزيف اقتصادي واجتماعي يدفع ثمنه شبابنا من الجنسين ، مما يرتب عليهم مسؤولية التصدي لمعالجة هذه الاختلالات ، من أجل مستقبلهم ، وهنا يقودنا إلى الإجابة عن السؤال ، كيف نبدأ التغير؟ ومن أين نبدأه ؟ فالتغير يجب أن يبدأ من دواخلنا وأن يباشره كل فرد منا.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش