الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رؤساء جامعات خاصة: استثناء جامعات حكومية من الحد الادنى لمعدلات القبول يسيء لسمعتها

تم نشره في الجمعة 31 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور - حمدان الحاج
ناقش رؤساء جامعات خاصة امس الخميس أوضاع التعليم العالي ونتائج الثانوية العامة والأعداد التي اقرها مجلس التعليم العالي للقبول في الجامعات الحكومية من خلال قوائم التنافس والتي تجاوزت أعداد الناجحين في الثانوية العامة مع العلم أن هذه الأعداد لا تتضمن الأعداد التي تُقبل من خلال البرامج الموازية والدولية.
واكدوا أن نشأة الجامعات الخاصة كانت استجابة لصدور قانون الجامعات الأهلية عام 1989 والتأكيد على أنها جامعات وطنية ،وصدر قانون موحد للجامعات الأردنية عام 2009 لتكون مؤسسات وطنية تساهم في تأمين مقاعد جامعية لأبناء الوطن واستقطاب طلبة من الدول الأخرى منطلقة من السُمعة المميزة التي حازت عليها جامعاتنا الأردنية، وترى هذه الجامعات ان المحافظة على تميُز التعليم العالي في وطننا العزيز ضرورة حتمية.
وايدوا في بيان اصدروه عقب الاجتماع وحصلت «الدستور» على نسخة منه  الخطوات التي تقوم بها الدولة للمحافظة على جودة التعليم العالي  من خلال قرار مجلس التعليم العالي باقرار أعداد الطلبة للقبول في الجامعات الحكومية ضمن قوائم التنافس.
وحول الاستثناءات لبعض الجامعات الحكومية من الحد الأدنى لمعدلات القبول قال المجتمعون ان مثل هذا القرار يساهم في الإساءة لسمعة هذه الجامعات، حيث انه يظهر ان الجامعات الحكومية تصنف على فئتين وخاصة في الدول التي نأمل أن يجد خريجو جامعاتنا فرص عمل مناسبة فيها. كما أنه يحد من توجه طلبة هذه المناطق الى التعليم التقني، علماً ان قرار رفع الحدود الدنيا لمعدلات القبول جاء لزيادة الإقبال على التعليم التقني.
واكد الحضور أهمية تطبيق هذه المعايير وعلى جميع الجامعات كونها مؤسسات وطنية ومحكومة بقانون واحد، مع العلم أن إحصائيات هيئة اعتماد مؤسسات التعليم تشير إلى أن الزيادة في الطاقة الاستيعابية في ست جامعات حكومية بلغت 55300 طالب وطالبة.
كما أن الجامعات التي تجاوزت الطاقة الاستيعابية، طلبت قبول 22930 طالباً وطالبة ضمن قوائم التنافس حسب قرار مجلس التعليم العالي الأخير.
وإذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن هذه الجامعات تستطيع قبول لغاية 30% على البرنامج الموازي أو الدولي فإن مجموع الطلبة الممكن قبولهم يصل إلى ما يقارب 30000 طالب وطالبة، وهذا سيؤدي حتماً الى مخالفة صارخة لمعايير الاعتماد العام والخاص.
واشاروا إلى أن الجامعات الخاصة لم تؤمن فقط مقاعد جامعية وانما وفرت فرص عمل للأكاديميين والإداريين وفرص العمل هذه تتأثر باعداد الطلبة، ويخشى اذا استمر الحال على ما هو عليه أن العديد من العاملين في هذه الجامعات سيفقدون وظائفهم، وعلى المدى المتوسط قد يؤدي ذلك إلى الحاق الضرر في الاستثمار في هذا القطاع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش