الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«طائرات ورقية» بسماء عمان بأيدي طلبة « الأنروا» لدعم حقهم بالتعليم

تم نشره في السبت 17 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

 الدستور- حسام عطية
أطلق عدد من طلبة مدارس الاونروا في المملكة، طائرات ورقية في سماء عمان محملة بعبارات «الكرامة لا تقدر بثمن» ولمناشدة العالم دعم حقهم في التعليم، فيما تم تنظيم ذات الفعالية في نفس الوقت، في سوريا، ولبنان، وذلك في إطار الحملة العالمية التي أطلقتها الوكالة في 22 يناير/كانون ثاني الماضي، لجمع تبرعات مالية تدعم صندوقها المالي، بعنوان «الكرامة لا تقدّر بثمن».
ووجه الطلبة رسالة الى صناع القرار حول العالم عبر طائراتهم الورقية بحقهم في الحصول على التعليم، فيما تجمع مئات الطلبة المشاركين في الفعالية المنظمة من قبلهم في ساحة احدى مدارس إلاناث بجبل النزهة.
ويأمل نشاط الطائرات الورقية أن يبعث رسالة إلى المجتمع الدولي لحثه على تقديم المزيد من الدعم لوكالة الأونروا التي تواجه أزمة مالية غير مسبوقة، وحملت الطائرات رسائل منها «الكرامة لا تقدر بثمن».
وكانت أطلقت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) في الأردن، بالتعاون مع فندق لاندمارك عمان حملة «الكرامة لا تقدر بثمن» العالمية، لحشد الدعم للاجئين الفلسطينيين الذين عانوا ويلات الصراع والنزوح على مدى سبعة عقود من الزمن.
لتوصيل صوتهم

ونوهت منال سلطان مدير الإعلام في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا) في الأردن في تصريح صحفي أن ما يزيد على 500 ألف طالب في 700 مدرسة في الأردن ولبنان وسوريا وغزة والضفة الغربية شاركوا في حملة الطائرات الورقية.
وقالت سلطان «هذه الفعالية عبارة عن فعالية رمزية يهدف من خلالها الطلاب توصيل صوتهم للعالم ولصناع القرار حول قوة المجتمع الطلابي ومناشدتهم للعالم ولصناع القرار في الحفاظ على حقهم في التعليم».
وحث احد الطلبة وهو أمين سر برلمان الطلبة في الأونروا، المجتمع الدولي للذهاب إلى روما بتمويل إضافي من أجل الوكالة بالقول: «بالنيابة عن نصف مليون طفل، هم الجيل القادم في الشرق الأوسط، فإنني أناشدكم من صميم قلبي وأطلب منكم بكل احترام أن تقدموا الدعم لنا من خلال مساعدتنا في تحقيق كامل إمكاناتنا».
وبالإشارة إلى المبادرة العالمية لحشد التبرعات التي أطلقتها الأونروا في كانون الثاني تحت عنوان #الكرامة_لا_تقدر_بثمن، قال «يدا بيد مع الأونروا، فإننا قادرون على ذلك، وسوف نقوم بتقديم الخدمات من أجل عائلاتنا ومجتمعاتنا ومن أجل الشرق الأوسط. إن كرامتنا لا تقدر بثمن».
وقالت إحدى الطالبات ايضا بإنها تحاول أن تقول للعالم «أقول لهم عليهم أن يتعلموا؛ لأن العلم نور والجهل ظلام، وأنا أحب المدرسة لأنني أرى فيها أصدقائي وأتعلم فيها وأشارك بالأنشطة، وأتعرف على صديقات».

مؤتمر لدعم

وكان «ستيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، قال إنه عقد مؤتمر المانحين الدوليين في 15 آذار الجاري، في العاصمة الإيطالية روما، برعاية السويد والأردن ومصر، وحضره الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بغرض سد العجز الذي نتج عن القرار الأميركي خفض مساهمة واشنطن في موازنة الوكالة الأممية.
وتأسست الأونروا بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية للاجئين في مناطق عملياتها الخمس:الأردن، سوريا، لبنان، الضفة الغربية، وقطاع غزة، إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل لمشكلتهم، وتشتمل الخدمات التي تقدمها الوكالة الأممية؛ التعليم والرعاية الصحية والإغاثة وتحسين المخيمات والإقراض الصغير، إن التبرعات المالية من الدول المانحة لا تواكب مستوى الطلب المتزايد على الخدمات نتيجة تزايد أعداد اللاجئين، وتفاقم الفقر والاحتياجات الإنسانية، وتخشى إدارة الأونروا في الوقت الحالي من زيادة العجز المالي لديها، بعد قرار الإدارة الأميركية في يناير/كانون الثاني الماضي، تجميد 65 مليون دولار من المساعدات السنوية التي تقدمها للوكالة، وحتى نهاية 2014، بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين 5.9 مليون لاجئ في الضفة الغربية وغزة والأردن ولبنان وسوريا، بحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش